اغلاق

لبنان: جبهة التحرير الفلسطينية تستقبل وفدًا من الجبهة الشعبية

استقبل عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية عباس الجمعة وفدًا من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ضم أبو العبد الراشدي عضو قيادة الجبهة الشعبية وعضوي


جانب من اللقاء

قيادة الجبهة في البرج الشمالي رشيد ميعاري وحمزة في مكتب الجبهة في البرج الشمالي، بحضور عضوا قيادة الجبهة ابو جهاد وياسر المير وأعضاء قيادة الشعبة البرج في الجبهة أبو زاهر وأبو حسن داوود.
وهنأ الجمعة الجبهة الشعبية "بمناسبة الذكرى الخمسين لتأسيسها فصيلا طليعيًا من فصائل الثورة المقاومة"، مؤكدًا على "دورها الوطني المقاوم"، ومشيدًا "بشهداءها العظام وفي مقدمتهم جورج حبش وأبو علي مصطفى وغسان كنفاني ووديع حداد وأبو ماهر اليماني"، لافتًا أن "هذه المناسبة هي تأكيد على مواصلة مسيرة  الشهداء والأسرى الذين قدموا أغلى ما يملكون من أجل فلسطين وشعبنا المكافح"، متوجهًا بالتحية "لأمينها العام الأسير القائد أحمد سعدات ورفاقه الذين يمثلون نموذجًا في النضال مع أخوانهم في الحركة الأسيرة المناضلة"، ومشددًا على "العلاقة بين الجبهتين هذه العلاقة التي رسخت على مدار سنوات النضال والكفاح الوطني".

"الولايات المتحدة هي راعية الارهاب العالمي ورأسه"
وبحث الطرفان "في التطورات الراهنة"، وأكد المجتمعون "أن قرار الادارة الأميركية الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني انما يؤكد المؤكد، بأن الولايات المتحدة هي راعية الارهاب العالمي ورأسه، وبأن الكيان الغاصب المسمى اسرائيل ليس الا قاعدة استعمارية عدوانية للامبريالية العالمية، وخاصة الأميركية، في منطقتنا بدور وظيفي تاريخي يتمثل بتأمين مصالح القوى الاستعمارية العالمية، وإعاقة التنمية الحقيقية لشعوبنا، ومنع إنجاز التحرر الوطني الكامل وبالتالي منع تحقيق مصالح دول المنطقة وشعوبها في التوحد والتكامل".
ودعا الطرفان الى "مواجهة هذا القرار من قبل كافة القوى اليسارية والتقدمية والديمقراطية التحررية ومن شعوبنا العربية، عبر مقاومة عربية شاملة ضد العدو الإسرائيلي وراعيته الولايات المتحدة الأميركية والأنظمة الرجعية التي تدور في فلكه، التي ما كان ليقدم ترامب على اتخاذ قراره هذا لولا موافقتها"، مؤكدين على "ضرورة  التحرك أمام السفارات الأميركية في العالم العربي والعالم".
ولفت الطرفان أن "الانتفاضة الأولى غزت لغات العالم وقواميسها وأصبحت تستعمل بلفظها العربي في جميع أرجاء العالم، أصبحت الكلمة السحرية التي تعبر عن صرخة الشعب الفلسطيني  فهي ستبقة ذكرى خالدة من الذاكرة الجماعية للشعب الفلسطيني".

"مرحلة نضالية جديدة قد بدأت"
واعتبر الطرفان أن "مرحلة نضالية جديدة قد بدأت يجب أن تؤسس لاستراتيجية وطنية تتوحد فيها كل الطاقات والامكانيات الفلسطينية لخدمة أهداف شعبنا من خلال المقاومة، والتصعيد الشامل والاشتباك المفتوح ضد الاحتلال في جميع المواقع نزولًا لانتفاضة شعبية شاملة تعلى بها الصوت ضد السياسيات الأمريكية والصهيونية والتواطؤ العربي الرجعي"، ودعوا القيادة الفلسطينية إلى "وقف الرهان على أوهام المفاوضات ووقف التنسيق الأمني، واستعادة الوحدة الوطنية والعمل على اعادة الاعتبار لمنظمة التحرير الفلسطينية ومؤسساتها على ارضية شراكة وطنية ورسم استراتيجية وطنية تستند لوثيقة الوفاق الوطني"، مؤكدين "ثقتهم بجماهير شعبنا بشبابه وشاباته وقواه الوطنية وفصائله في مواجهة هذا القرار الأمريكي الخطير والمخططات التي تستهدف قضيتنا".
ودعا الطرفان الأمة العربية جمعاء والأمة الإسلامية وأحرار العالم إلى "النزول للشوارع والميادين رفضًا لهذا القرار، ولمواجهة كل أشكال التآمر التي تستهدف الأمة العربية والقضية الفلسطينية التي هي جوهر وقلب الصراع العربي الصهيوني، والتصدي للحل الإقليمي أو صفقة القرن"، مشيرًا أن "التصريحات الباهتة لبعض الأنظمة العربية على القرار الأمريكي يؤكد تواطؤهم فيه".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق