اغلاق

كتلة الجبهة: تقرير الفقر هو إدانة واضحة لسياسة حكومة

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من كتلة الجبهة في الهستدروت ونعمت حول تقرير الفقر الذي نشرته مؤسسة التأمين الوطني للعام 2016 ،


دخيل حامد رئيس كتلة الجبهة في الهستدروت

وجاء فيه :" نشر مؤخرا التقرير السنوي للعام 2016 الذي تصدره مؤسسة التأمين الوطني حول الفقر في اسرائيل، ويظهر التقرير صورة صعبة وقاتمة عن اوضاع الفقر في اسرائيل، حيث ان عدد الفقراء يصل الى 1.8 مليون مواطن فقير منهم قرابة 842 الف طفل وولد ، وبلا شك ان العرب هم الأكثر فقرا، اكثر من 463 الف عائلة تعيش تحت خط الفقر نسبة الفقر بين العائلات العربية بلغت قرابة %49.4 في سنة 2016 علما بان نسبة العائلات العربية في البلاد تبلغ%14.6 بينما نسبة الفقراء العرب تصل الى %39 .
ومن ناحية الفقر تحتل اسرائيل المكان الاول في دول ما يسمى OECD وتجيء هذه الارقام المرتفعة للفقر بين المواطنين العرب نظرا لشمل المواطنين العرب البدو في الاحصائيات حيث لم تشملهم الاحصائيات في العام 2015" .
واضاف البيان :" ومن الجدير ذكره ان هذه الاحصائيات التي تنشرها مؤسسة التامين الوطني، ولكن بالواقع فان نسبة الفقر اعلى من هذه الارقام وبالأخص بين المواطنين العرب.
ومن التقرير يبرز بشكل واضح التدهور الحاصل في وضع العائلات احادية المعيل حيث تعمقت نسب الفقر بشكل حاد، لدى هذه الشريحة.
مقارنة ما بين 2015 و 2016 تظهر ما يلي:
2015    1.71 مليون فقير أي %21.7
            460 الف عائلة فقيرة أي %19.1
            764 الف طفل وولد فقير أي %30
2016   1.8 مليون فقير أي %22
          463 الف عائلة فقيرة أي %18.6
          842 الف طفل وولد فقير أي %31.2
ومن هذه الارقام يتضح ان اسرائيل تحتل المكان الاول في سلم الفقر في مجموعة دول OECD.
بلا شك ان هذا ليس صدفة وليس ضربة من السماء، بل هو بسبب سياسة اسرائيل الاحتلالية الاستيطانية والتي تصرف جل الميزانية على العسكرة والتسلح، بدلا من الصرف على التعليم والصحة والرفاه، ولم يتغير الوضع لطالما بقيت هذه السياسة التي تقودها الحكومة اليمينية النيوليبرالية برئاسة بنيامين نتنياهو، ومطلب الساعة هو اسقاط هذه الحكومة الفاسدة والمتطرفة والمعادية للطبقة العاملة وللشرائح الضعيفة والمستضعفة وأمامنا تحديات كبيرة، من أجل تغيير هذا الوقع التعيس ولذا سننظم فعاليات ميدانية مختلفة لمواجهة سياسة هذه الحكومة المعادية للشرائح الفقيرة والمستضعفة والتي تغني الاغنياء على حساب الفقراء، وتدعم أصحاب رؤوس الاموال وتقدم لهم التسهيلات الضريبية على حساب جمهور العاملين.
دخيل حامد رئيس كتلة الجبهة في الهستدروت قال في تعقيبه: "تقرير الفقر الذي نشرته مؤسسة التأمين الوطني للعام 2016 هو إدانة واضحة لسياسة حكومة اسرائيل اليمينية المتطرفة التي تنتهج سياسة نيوليبرالية معادية للشرائح الفقيرة والمستضعفة وتغني الاغنياء على حساب الفقراء، والمواطنين العرب هم ضحية سياسة التمييز العنصرية المنهجية التي اتبعتها حكومات اسرائيل المتعاقبة وبالأخص هذه الحكومة الحكومة اليمينية المتطرفة برئاسة بنيامين نتنياهو" .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق