اغلاق

الشيوخي: ’مظاهر انتفاضة الحجارة المباركة تعود مجددًا’

قال أمين عام اللجان الشعبية الفلسطينية ورئيس اتحاد جمعيات حماية المستهلك المهندس عزمي الشيوخي "إن ما يجري من فعاليات شعبية غاضبة قد اندلعت في


عزمي الشيوخي

المناطق الفلسطينية المحتلة عبارة عن انتفاضة شعبية فلسطينية جديدة".
وأضاف "إن هذه الانتفاضة الشعبية الجديدة قد اندلعت في جميع الأراضي الفلسطينية العربية المحتلة في أعقاب إعلان ترامب قدسنا عاصمة لاسرائيل". وأكد الشيوخي "أن ترامب باعلانه المجنون القدس عاصمة لإسرائيل قد أحيا انتفاضة الحجارة التي اندلعت عام 1987 لتنبعث وتندلع انتفاضة مباركة من جديد لتحرير القدس وفلسطين ودحر الاحتلال والاستيطان". وشدد على أن "هذه الانتفاضة الجديدة انتفاضة تحرير القدس وفلسطين ستستمر وتتصاعد حتى الحرية والتحرير والعودة وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس الشريف بنضال وكفاح شعبنا المرابط والمقاوم بصدوره العارية".

"انتفاضة المقاومة الشعبية الجامعة"
وأوضح عزمي الشيوخي وهو قد كان (أحد أعضاء القيادة الوطنية الموحدة (قاوم) وأحد القادة البارزين لانتفاضة الحجارة التي اندلعت أواخر عام 87) قائلا: "ها هي مظاهر انتفاضة الحجارة المقدسة تعود مجددًا الى شوارع الضفة الغربية والقدس والمناطق الفلسطينية كافة على امتداد الأراضي المحتلة عام 67 في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشريف وأيضًا داخل ما يسمى بالخط الاخضر في فلسطين التاريخية وها هي جماهير شعبنا تنتفض مجددًا غضبًا على إعلان ترامب القدس عاصمة للكيان الاسرائيلي".
وأوضح أمين عام اللجان الشعبية عزمي الشيوخي انه "يجب أن تكون الانتفاضة الجديدة انتفاضة تحرير القدس وفلسطين وأن تكون انتفاضة المقاومة الشعبية الجامعة لجميع قطاعات شعبنا المرابط لينخرط فيها شعبنا بكل مكوناته وألوان طيفه السياسي والاجتماعي وتنصهر فيها كافة الطاقات الانتفاضية الشعبية في بوتقة الفعاليات الشعبية والانتفاضية وان تكون انتفاضتنا الجديدة المباركة انتفاضة شعبية عارمة مستمرة ومتصاعدة ضمن برامج وفعاليات المقاومة الشعبية في جميع المناطق حتى التحرير والعودة وكنس الاحتلال والاستيطان عن قدسنا وأرضنا الفلسطينية المحتلة لينعم شعبنا بالحرية والسلام".

"قيادة وطنية موحّدة"
ودعا إلى "ضرورة إيجاد وتشكيل قيادة وطنية موحدة جديدة تقود الكفاح والنضال الشعبي الميداني وتعمل على الحفاظ على استمرارية الانتفاضة الشعبية الجديدة كي لا يتم اجهاضها في مهدها".
وحذّر الشيوخي من "أي أفعال انتفاضية ميدانية غير مدروسة أو بعيدة عن الإجماع الوطني قد تفتعل لتجهض هذه الانتفاضة المباركة الجديدة التي أشعلها شعبنا ضد قرار ترمب بنقل سفارة واشنطن إلى قدسنا المحتلة مع ضرورة الحذر من أي محاولات لحرفها عن مسارها او حرف بوصلتها عن القدس المحررة بسواعد ابناء شعبنا الصابرين المرابطين والمكافحين وبدعم الأمتين العربية والإسلامية وأحرار العالم".
وأضاف "إن شعوب العالم كله يقفون مع شعبنا في هذه الانتفاضة الجديدة وفي مقدمتها الشعوب العربية والإسلامية والمسيحية".

"فجّر ترامب قنبلة كبيرة"
وقال الشيوخي: "لقد فجّر ترامب قنبلة كبيرة بمركز الكرة الأرضية باعلانه المجنون القدس عاصمة لإسرائيل وان شظايا وترددات ومضاعفات وانعكاسات هذا التفجير الكبير والهائل الذي قام به ترامب بهدف تصفية قضيتنا الفلسطينية العادلة ستستمر نتائج هذا التفجير وردود فعله الداخلية والإقليمية والدولية وسوف تتضاعف وتتصاعد النتائج وردود الفعل الغاضبة لصالح قضيتنا وتحرير قدسنا وعاصمتنا الأبدية قبلة جميع المسلمين ومهد سيدنا عيسى المسيح عليه السلام".
وأكد رئيس اتحاد جمعيات حماية المستهلك الفلسطيني عزمي الشيوخي على "ضرورة وقف كافة أشكال التطبيع مع أمريكا وإسرائيل ومقاطعة البضائع والسلع والمنتجات الأمريكية والإسرائيلية وسحب سفراء الدول العربية والإسلامية والدول الصديقة من امريكا واسرائيل وطرد سفراء أمريكا وإسرائيل من بلادهم".
ودعا جميع شعوب الأرض ودولها "للتضامن مع شعبنا ومع قدسنا وأن يكون التضامن والدعم مستمر وليس موسمي وان يزوروا القدس وفلسطين من خلال البوابة الفلسطينية بوابة القيادة الفلسطينية ومن خلال منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة الوطنية الفلسطينية وأما المطبّعين فهم الذين ينسقون مع الاحتلال ويأتون من خلال الاحتلال لفلسطين وللقدس فإننا نعتبرهم خونة ومطبّعين سنستقبلهم بالأحذية والبيض الفاسد اذا حاولوا الوصول للمناطق التي تسيطر عليها سلطتنا الوطنية وم.ت.ف كما استقبل شعبنا الوفد التطبيعي البحريني قبل عدة أيام".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق