اغلاق

غزة: الخضري يستنكر ’إغلاق معبري كرم أبو سالم وبيت حانون’

استنكر النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار "إغلاق الاحتلال الإسرائيلي معبري كرم أبو سالم وبيت حانون"، معتبره "تشديدًا للحصار ومضاعفة


النائب جمال الخضري


لمعاناة قطاع غزة".
وقال الخضري في تصريح صحفي صدر عنه يوم الخميس أن "الإغلاق منع دخول مئات الشاحنات المحملة بالمواد الغذائية، والمستلزمات الأساسية للسكان، والقطاع التجاري، والبناء، وللمؤسسات الدولية وأبرزها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (الأونروا) التي تقدم وحدها مساعدات إنسانية لحوالي مليون لاجئ يعيشون تحت خط الفقر في القطاع".
وأضاف: "أعاق هذا الإغلاق حركة المسافرين المحدودة عبر معبر بيت حانون/ إيرز، ما يعني مضاعفة المعاناة والإغلاق، واستمرار التضييق المستمر على جميع أبناء شعبنا".

"الشريان الرئيسي للحياة في غزة"
وأكد الخضري "ضرورة استمرار عمل المعابر دون توقف، باعتبارها الشريان الرئيسي للحياة في غزة"، مشيرًا إلى "أن الوضع يزداد تعقيدًا مع استمرار الحصار، وتأخر الإعمار، وإغلاق المعابر، وتفاقم المعاناة الانسانية".
وأشار إلى "تدهور الأوضاع الاقتصادية والإنسانية، وارتفاع معدلات البطالة والفقر بصورة كبيرة ومخيفة بسبب الحصار الذي يعد مخالفة لكافة المواثيق والقوانين الدولية".
وجدد الخضري التأكيد أن "الإغلاق واستمرار الحصار عقوبة جماعية تطال أكثر من مليوني مواطن يعيشون في القطاع".
وذكر الخضري أن "الاحتلال يغلق كافة معابر غزة منذ عشرة سنوات، ويبقي على فتح جزئي لمعبر كرم أبو سالم جنوب القطاع (يعمل بقوائم سلع ممنوعة رغم أهميتها) والذي يعد غير مهيأ لاستيعاب حاجة لغزة ويغلق من فترة لأخرى بحجج مختلفة، إلى جانب معبر بيت حانون والذي يمنع سفر آلاف المواطنين والمرضى والتجار، ولا يسمح سوى بمرور أعداد محدودة ممن يستطيعون الحصول على تصاريح خاصة، وقد يطالهم الاعتقال والاحتجاز".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق