اغلاق

رام الله: صافي صافي يطلق روايته ’الباطن’ في متحف درويش

أطلق الروائي صافي صافي مساء الأربعاء روايته "الباطن"، وذلك في متحف محمود درويش في مدينة رام الله، وقام أحمد حرب بتقديم قراءة في الرواية جاء فيها "لقد جعل


مجموعة صور من توقيع الرواية

صافي صافي من الروائي السوري حنا مينة نموذجه، وحين كان البحر هو مصدر جماليات روايات حنا مينا، كان المكان هو مصدر الجماليات لدى صافي".
ومن جهته، قال صافي: "بحثتُ في طفولتي عن معرفةٍ تخاطب حياتي البسيطة في بيتللو، رأيت أن الفرق بين لاجئ وغير لاجئ هي طبيعة البيوت التي يسكنونها، بين صفيح وحجارة وبين أراض مزروعة بالزيتون والعنب وأراض مستأجرة وبين لهجةٍ ولهجة، عشتُ في بيتللو 12 سنة من طفولتي ومشيت في سهولها وجبالها وعرفت حكايات الجن والشيوخ فيها، فكتبت عن المكان المقدس".
ثمّ قام صافي بتوقيع نسخ من الرواية للحضور.
صدرت الرواية عن دار الرعاة للدراسات والنشر، في رام الله، وتقع في 154 صفحة من القطع المتوسط.
ولد صافي صافي في بيتللو عام 1955، وقد صدر له قبل ذلك الروايات التالية، الحاج اسماعيل 1990، الحلم المسروق 1991، الصعود ثانيةً 1994، اليسيرة 1996، شهاب 2001، الكوربة 2005، سما ساما سامية 2010.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق