اغلاق

بالفيديو- سليمان القريناوي من رهط:‘رجال الشرطة حاصروني وضربوني بوحشية‘- الشرطة تردّ

قال المواطن سليمان محمد القريناوي ( 43 عاما ) من سكان مدينة رهط ، في حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما "أن قوات كبيرة من الشرطة اقتحمت بيته
Loading the player...

ظهر اليوم لاجراء تفتيش عن أسلحة غير مرخصة ، وأنه وصل الى المكان بعد دخول القوات الى البيت، حيث طلب من أفراد الشرطة الدخول الى البيت للاطمئنان على أطفاله ، لكنهم رفضوا ذلك ودار نقاش عادي بينه وبين افراد الشرطة ، وعلى الفور قام عدد من افراد الشرطة بالاعتداء عليه بوحشية وألقوه أرضا ليستمروا في الضرب والتنكيل به وهو على الارض حتى فقد وعيه . وقد نُقل بسيارة الاسعاف الى مستشفى سوروكا في بئر السبع لتلقي العلاج ".

والدة الشاب سليمان القريناوي :" ظننت أن ابني قد مات بين ايديهم "
من جانبها قالت والدة الشاب المعتدى عليه في حديثها لمراسل موقع بانيت :" ان افراد الشرطة قاموا بالاعتداء على ابني سليمان بشكل لم اشهده من قبل ، حتى ظننت أن ابني قد مات بين ايديهم ، وعندما حاولت برفقة زوجته واخواته تخليصه من بين ايديهم قاموا بدفعنا والاعتداء علينا ايضا " .
واضافت الوالدة باكية :" لن نسكت على هذه التصرفات الوحشية ، وسوف نلاحق افراد الشرطة قضائيا . مع العلم أنه لم يتم العثور على اسلحة او ممنوعات خلال التفتيش وان كل عملية الاعتداء على ابني سليمان وباقي افراد العائلة تم التقاطها عبر كاميرات المراقبة في ساحة البيت" .

تعقيب الشرطة
من جانبها ، نفت الناطقة بلسان الشرطة صحة اقوال صاحب البيت، وقالت "انه خلال تفتيش البيت عن اسلحة غير قانونية تعرض رجال الشرطة لهجوم من قبل افراد العائلة ، ورد رجال الشرطة على الفور لوقف التصرف العنيف تجاههم".
كما قالت الناطقة بلسان الشرطة "انه بعد ان سيطر رجال الشرطة على المعتدين تم اعتقالهم وتحويلهم للتحقيق" .


المواطن سليمان محمد القريناوي في المستشفى ، صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق