اغلاق

أهال من الناصرة ، طرعان ودير الأسد :‘ رد الاعتبار للمعلم واجب علينا‘

بمناسبة يوم المعلم الذي صادف ، مطلع الأسبوع ، فتحت صحيفة بانوراما فتح دفاتر العلاقة بين المعلمين والطلاب من جهة ، وبين المعلمين والاهالي من جهة أخرى ،


الفنان رفعت اسدي

وتسأل عن أسباب تراجع العلاقة مع المعلمين ، ومكانة المعلم بشكل عام ، والطرق والسبل لرفع مكانة المعلم من جديد، واعلاء شأنه خصوصا امام طلابه ؟ ... كما سألنا عددا من الأهالي عن كيفية وضع حد للتدهور الحاصل الان على مكانة المعلم ؟ ولماذا من المهم ان يعود المعلم ليكون قدوة الى طلابه ؟ ... في التقرير التالي يجيب أهال من الناصرة ، طرعان ودير الاسد على هذه الأسئلة  ...

| تقرير : نسرين بخاري ومحمد سواعد مراسلي صحيفة بانوراما |

 " العلاقة بين المعلم والطالب تغيرت "
تقول نتالي عزام من الناصرة أن "العلاقة بين الأهل والطالب مع المعلم تغيرت ، والسبب يعود الى التطور التكنولوجي الذي " لعب " كثيراً بحياة الطالب ".
وتشرح نتالي عزام قصدها قائلة : "الطالب عندما يريد أن يحصل على معلومة يلجأ الى الحاسوب والانترنت ، ويستغني عن الحصول عليها من الأستاذ نفسه ، وأصبح كل شيء متاحا للطالب وبات الطالب يجد نفسه ليس بحاجة للمعلم ، بحيث أن الأخير لم يعد المصدر للطالب عند البحث عن المعلومات " .
واسترسلت نتالي عزام تقول : " العلاقة بين المعلم والطالب تغيرت ، وفئة كبيرة من الأهل يقفون الى جانب أبنائهم ولا يحترمون المعلم ، ولا يقدرون قيمته، وهذا أمر مؤسف " .

" السبب الرئيسي في المشاكل التربية السيئة "
أما هدى دحلة من طرعان فتقول : " المعلم هو بمثابة رسول ، وهو يحمل رسالة لنا ويساعدنا ،  ونحن علينا تقديره واحترامه ومكافأته لأنه يحمل لنا رسالة قيمة ويستحق يوما خاصا به نكرمه فيه ونعلي من شأنه".
واسترسلت هدى دحلة تقول : "برأيي يجب على كل شاب أو فتاة في مرحلة الزواج أن يجتازوا دورة مخصصة لكيفية التعامل بين الزوج والزوجة وكيفية تربية الأبناء ، لأن السبب الرئيسي في المشاكل ينتج من تربية الأهل السيئة وغير المؤهلة للزواج أو للتربية، ومن المهم أن يعود المعلم ليكون قدوة لطلابه وأن يحظى بالمكانة التي يستحقها " .

"انعدام تبادل الاحترام الذي كان سائدا قديما"
من جانبه ، أوضح أحمد يزبك من الناصرة : "للاسف العلاقة بين المعلمين والطلاب اليوم ليس فيها تبادلا للاحترام كأيام زمان ، ودليل على ذلك ازدياد حالات العنف والاعتداء على المعلمين خاصةً في الوسط العربي" .
وتابع يزبك يقول : "العلاقة ايضا بين المعلمين والاهالي تغيرت بسبب عدم اهتمام نسبة كبيرة من الاهالي بابنائهم ، وتجاهل ابنائهم وأمورهم ، وقد شهدنا في عدة حالات استعمال أهل للعنف تجاه المعلمين ... مكانة المعلم تزداد تراجعاً في الاونة الاخيرة ، والمعلم في هذه الايام بات شخصا عاديا كمثل باقي الاشخاص وليس كأيام زمان عندما كان المعلم يحصل على احترام الناس ".
وتابع يزبك يقول : " الطريق الوحيدة لانهاء حالات العنف في المدارس ضد المعلمين وضد الغير هي بتنظيم محاضرات وورشات عمل خاصة ،  والاهم من ذلك تشديد العقاب للمعتدي " .

"المعلم اليوم لم يعد يحظى بالاحترام"
الامام الشيخ سعيد ذباح من دير الأسد أدلى هو الآخر بدلوه قائلا  :" للأسف المعلم اليوم لم يعد يحظى بالاحترام الذي كان يحظى به قديما ... اتذكر عندما كنت طالبا كان المعلم يفرض نفسه وحضوره في الصف ، وكان يصرخ بأعلى صوته ، لكن على الرغم من كل ذلك كانت له محبة ، واحترام محفوظ، هنالك مثل شعبي كان يقال من قبل الاهل للمعلم  " لك اللحمات ولنا العظمات " اي افعل ما تشاء بابننا، وهذا يقول كل شيء عن الثقة والاحترام التي كان يحظى بها المعلمون " .
واستطرد الشيخ سعيد ذباح يقول : " يجب ان يعود الوضع الى ما كان عليه سابقا  ، ويجب حفظ مكانة المعلم واحترامها بما يليق بالمعلمين " .

"المعلم فقد هيبته في عصر العولمة"
أما الفنان رفعت الاسدي من دير الاسد فقال : " في عصر العولمة فقد المعلم هيبته ... يجب ان تكون للمعلم مكانته ورد اعتباره الذي يليق به ، في قديم الزمان عندما كنا نشاهد المعلم من بعد مسافة كنا نهابه .
المعلم هو الاب الروحي لأبنائنا ، وهو المثقف والاب والشخص الذي يرعى أولادنا ، لذلك علينا ان نعيد للمعلم احترامه وهيبته ، لكن للأسف هناك دعم من الدولة للطالب وهذا الدعم ياتي على حساب المعلم ".

"ما زالت هنالك شريحة من الناس تحترم المعلم"
المربي والمدير سابقا حسين اسدي من دير الأسد ، قال هو الاخر :"للأسف الشديد المعلم بدأ يفقد مكانته في المجتمع بسبب النظرة للمعلم على اساس ان عمله عملا مكملا ليس اكثر ، فكثير من الناس لا ينظرون الى رسالة المعلم وأهميته في بناء الأجيال .
الظروف السائدة في مجتمعنا اليوم هي سبب لهذا ، كما ان رسالة المعلمين لا تصل بالصورة الحقيقية ".
وتابع أسدي يقول : "المعلم صاحب وظيفة محترمة وراتب محترم ، لكن للأسف هنالك من ينظر للمعلم بنظرة دونية لأسباب عدة ، لكن من ناحية اخرى هنالك ما زالت شريحة من الناس تحترم المعلم ، ونجد من يقوم عندما يشاهد معلما احتراما له ويصافحه ويتحدث معه ".


هدى دحلة


المربي حسين هداي اسدي


الامام سعيد ذباح


أحمد يزبك


نتالي عزام

بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق