اغلاق

اعتقال فتاة فلسطينية صفعت جنديا اسرائيليا - فيديو

ذكرت مصادر فلسطينية نقلا عن باسم التميمي والد الطفلة عهد التميمي ان " قوات الجيش الاسرائيلي قامت ، فجر اليوم الثلاثاء ، باقتحام بيته واعتقال ابنته عهد ،
تصوير الجيش ، تصوير خاصة
Loading the player...

ومصادرة اجهزة الكمبيوتر وكاميرات التصوير واجهزة الاتصال الخاصة بالعائلة  ".
وقال التميمي " أن قوات الجيش قامت والاعتداء وبضرب افراد العائلة وقلب محتويات البيت خلال التفتيش" .
واضافت المصادر :" ان اعتقال الفتاة عهد التميمي جاء في اعقاب نشر فيديو ظهرت فيه التميمي خلال محاولتها طرد جنديين اسرائيليين من ساحة بيت في قرية النبي صالح غرب رام الله ، ومن ثم تقوم بصفعه والاعتداء عليه وتوبيخه دون ردة فعل من الجنديين " .

" فتح تحقيق لرسمي في تصرفات الجنديين "
وكان الجيش الاسرائيلي قد اعلن امس عن " فتح تحقيق رسمي في تصرفات الجنديين اللذين لم يحاولا الدفاع عن نفسيهما تجاه اعتداء الفتيات عليهما " .
يشار الى وسائل الاعلام العبرية كانت قد نشرت مقطع الفيديو ، واستنكرت " عدم الرد من قبل الجنديين " ، وقالت " ان السبب لعدم رد الجنود يعود الى ان الحادثة موثقة بالفيديو ، وكان هناك تخوف ما من قبل الجنود من استعمال القوة ضد فتيات صغيرات " .

باسم التميمي : " الاعلام العبري يعود للتحريض ويحاول هدوء جنوده كاخلاق"
من جانبه ، قال باسم التميمي والد  عهد التميمي : " الاعلام العبري يعود للتحريض ويحاول تسويق هدوء جنوده كاخلاق ، اولا هؤلاء الجنود كانوا قبل الحادث بقليل هذا الجندي قد اطلق النار على الطفل محمد واصابه بالرأس وهو لا يزال في العنايه المركزه بسبب وصول الرصاصه الى الدماغ كادت تقتله مما استدعى عمليه معقده ومستعجله وقبلها كانوا امطروا البيت بالغاز واستخدموا ساحة البيت لقنص المتظاهرين وقبلها بايام اصابت رصاصه ابننا بكسر باليد فهل نستقبلهم بالورود جيش نازي يهوى القتل وجوده هو الارهاب " ، على حد تعبير التميمي .

تعقيب الجيش الاسرائيلي : " اثارة واستفزاز "
من جانبه ، عقب الناطق بلسان الجيش الاسرائيلي على الموضوع قائلا : " إعتقلت قوات الجيش الاسرائيلي وحرس الحدود الليلة فلسطينية من سكان قرية النبي صالح بشبهة التهجم على ضابط وجندي حيث تم نقلها للتحقيق . لقد شاركت الفلسطينية في أعمال شغب عنيفة التي جرت يوم الجمعة الماضي في القرية ألقى خلالها المشاغبون الحجارة باتجاه قوات الجيش" .
واضاف الناطق بلسان الجيش الاسرائيلي : " خلال أعمال الشغب دخل عدد من الفلسطينيين الى داخل منزل مجاور وواصلوا إلقاء الحجارة من داخله بموافقة أبناء الاسرة . القوات قامت بإخراج جميع المشاغبين من داخل المنزل ووقفوا خارجه لمنع دخولهم من جديد . بعد ذلك ، توجهت عدة فلسطينيات الى الجنود بهدف إثارة الاستفزاز . من التحقيق الأولي الذي أجراه قائد الكتيبة ، يتضح ان قائد السرية وصل بنفسه الى المنزل لمنع دخول المشاغبين وتعامل بمهنية عندما لم ينجر الى العنف، وذلك مع التأكيد انه كان يحق له اعتقال الفلسطينيات في الميدان على خلفية استخدامهن العنف الى جانب محاولتهن اعتراض مهمة الجنود " .
يذكر ان الفتاة عهد التميمي كانت قد اشتهرت خلال السنوات الاخيرة بعدة مقاطع قامت خلالها بطرد جنود وتوبيخهم .


تصوير من الفيديو

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق