اغلاق

النصراوي عبد الهادي سعدي يبدع بريشته الفنية

في زمن قل فيه المبدعون وندر فيه رسامو الفن الصامت، ما زال في يافا من يحلم بالوصول إلى العلياء والعالمية من خلال رسمه، فها هو الشاب عبد الهادي سعدي من الناصرة


النصراوي عبد الهادي سعدي

يعمل في يافا عالمه، يُحاكي واقعه ويخاطب عالمه عبر ريشته وإبداعه وفنه التشكيلي النادر.
وقد أبدعت أنامله عشرات اللوحات الفنية وبيعت في أفخم المعارض المحلية والقطرية، فرسمه وإبداعه حظي بإعجاب وثناء كبار الفنانين التشكيليين عبر لوحاته الإبداعية.
الشاب عبد الهادي شارك في العديد من المعارض الفنية وما زال يحلم في أن يجد موطئ قدم لدى كبار هواة الرسم التشكيلي، حيث يقول "لم أتعلم في معهد مختص، لكن الله سبحانه وتعالى مكنني من الرسم منذ نعومة أظافري، وقد منحني الله تعالى قوة حب تحقيق حلمي في مزاحمة كبار الفنانين في البلاد، وقد وصلت لوحاتي القارة الأوروبية وشاركت في العديد من المعارض هناك".
ويقول الشاب عبد الهادي "أقل لوحة شأناً يستغرق إتمامها من وحي الخيال شهراً وأكثرها حتى الآن استغرق رسمها 7 أشهر، منحني الله قوة إتقاني الرسم الطبيعي الصامت بقوة الدقة لتحاكي الحقيقة لدرجة يلتبس على الكثير من هواة الرسم وكبار الفنانين حقيقة الرسمة التي أمامهم".

" ريشتي لا تعرف الحدود أو التعب "
ويضيف "إن مجتمعنا لا يرى أهمية هذا النوع من الفنون على أنها وسيلة محاكاة وإبداع وأحياناً مقاومة الواقع، فريشتي لا تعرف الحدود أو التعب رغم إهمال الكثير من الناس لهذا النوع من الفن".
وأردف :" لقد شاركت في الكثير من المعارض وقد نلت الكثير من الإطراء والثناء من قبل كبار رواد هذا النوع من الفن بل وصل الحد في بعضهم الشكوك في مصداقية رسماتي التي تتنافس معهم" .

بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق