اغلاق

عقد الصلح بين رئيس بلدية الناصرة والأب رائد ابو سحلية

استقبل رئيس بلدية الناصرة علي سلام ونوابه وكبار الموظفين في البلدية مساء اليوم الجمعة، قدس الاب حنا كلداني النائب البطريركي اللاتيني العام في البلاد، وبرفقته الاب


صور من اللقاء

امجد صبارة راعي الطائفة في الناصرة ومعهم احد كهنة اللاتين في الرينة رائد ابو سحلية والضابط في الشرطة اوري مشلب، وعددا من الشخصيات الاجتماعية والدينية النصراوية من اجل حلّ سوء التفاهم واتمام المصالحة على خلفية ما حدث في مستشفى العائلة المقدسة (الإيطالي) في الناصرة خلال احتفال العيد، واصلاح ذات البين بين رئيس البلدية والأب ابو سحلية. وغلبت على اللقاء الروح الودية والتسامحية خاصةً ونحن على اعتاب الأعياد المجيدة والمباركة.

سلام: "الناصرة واهلها وجميع ابناء شعبنا بألف خير"
وأكد علي سلام ان "ما جرى بالامس خلفنا" مشيرًا الى ان "الناصرة واهلها وجميع ابناء شعبنا بألف خير" .
وقال: "الموضوع اصبح في طي النسيان وأجواء العيد تفرض على الجميع المسامحة، وان الناصرة مثال للمحبة والتعايش والسلام".
واشار علي سلام "انه ماضٍ في سعيه وعمله من اجل ابقاء المدينة من شتى الاطراف والأحياء مدينة غالية مقدسة اصيلة وحدتها امانة في رقتبه ويصونها، ويعمل جاهدًا على تطورها ورفعتها دائمًا وابدًا " . واعتبر رئيس البلدية "ما حدث منسيًا والاهتمام يجب ان ينصب بما يخدم المدينة واهلها" .
وانتهى اللقاء بجو من المحبة والتسامح والمعانقة بين كاهن اللاتين راعي الطائفة في الرينة ورئيس البلدية، مؤكدين "ان كلاهما يخدمان الاهل ويعملان لصالح الرعية" . ودعا رئيس البلدية الجميع المشاركة في موكب عيد الميلاد غدًا السبت الساعة الثالثة مساءً لتظهر الناصرة على حقيقتها مدينة التعايش والمحبة والسلام.



لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق