اغلاق

نتنياهو :‘الطرف الذي لا يُريد حل الصراع هو الفلسطينيون‘

ادلى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ، في مستهل جلسة الحكومة التي عقدت صباح اليوم ، في القدس ، بتصريحات حول اخر المستجدات السياسية ، بما في ذلك قراره بالانسحاب


تصوير AFP

من منظمة اليونسكو . وأورد أوفير جندلمان المتحدث باسم نتنياهو للإعلام العربي ،  التصريحات التي ادلى بها رئيس الحكومة ، هذا الصباح - في بيان جاء فيه :
"أوعزت لوزارة الخارجية خلال نهاية الأسبوع بالانسحاب من منظمة اليونسكو. أعتقد أنه يجب اتخاذ هذه الخطوة على ضوء التعامل المنحاز وأحادي الجانب والسخيف معنا الذي تتميز به هذه المنظمة وأيضا على خلفية الموقف الأمريكي الحازم في الأمم المتحدة الذي نرحب به. وفي موازاة ذلك، تم اطلاعنا على أن الحكومة الدنماركية قررت تشديد المعايير بما يخص منحها الدعم للجمعيات الفلسطينية. إلتقيت سابقا مع رئيس الوزراء الدنماركي وتحدثت معه هاتفيا ثم تحدثت مع وزير خارجيته ومع وزراء الخارجية الأوروبيين أثناء اللقاء الذي جمعنا في بروكسل والذي حضره أيضا وزير الخارجية الدنماركي وطالبتهم جميعا بأن تتوقف بلدانهم عن دعم المنظمات التي تدعم الإرهاب ومقاطعة إسرائيل. وقررت الدنمارك اتخاذ هذه الخطوة وهي ليست الأولى التي اتخذت هذا القرار وهي لن تكون الأخيرة. سنواصل العمل في هذا الاتجاه ".

" أبو مازن أعلن أنه ينسحب عمليا من العملية السلمية "
ومضى رئيس الحكومة قائلا :" وأخيرا ، أود أن أقول كلمة عن أبو مازن وعن الفلسطينيين. أبو مازن أعلن أنه ينسحب عمليا من العملية السلمية وأنه ليس مهتما اطلاقا بأي مقترح ستقدمه الولايات المتحدة. أعتقد أن مرة أخرى يتجلى هنا شيء بسيط وواضح: الطرف الذي لا يريد حل الصراع هو الفلسطينيون. الولايات المتحدة قالت شيئا هاما للغاية آخر وهو إن جذور الصراع في الشرق الأوسط لا تكمن في إسرائيل بل في إيران وفي الإسلام المتطرف وفي الإرهاب الذي يمارسه. كل هذه هي حقائق تكتشف أمام عيون الجميع. وكل من له عيون وقلب نزيه لا يستطيع أن ينكرها". الى هنا تصريحات رئيس الوزراء كما جاءت في بيان عممه أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء نتنياهو للإعلام العربي .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق