اغلاق

أساليب التربية بوحي السيرة النبوية في ‘هاتجار‘ طمرة

"فلسفة التربية متفرعة ولها العديد من الجوانب, لطالما كانت محور اهتمام الكثير من العلماء والفقهاء وغيرهم, الا انه عندما تلتقي هذه الاسس والدراسات مع تعاليم


تصوير سلام منير ذياب

الرسول محمد عليه الصلاة والسلام، يصبح للموضوع قيمة أكبر, ونتعجب كل العجب ان هذه الدراسات لخصها الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام ضمن نهج حياته"، فمن خلال هذه العناوين قامت آمنه عبد الرؤوف بتقديم  الورشة الأولى لمشروع "هأتجار" في رياض الاطفال طمرة, وهي مستشارة تربوية أسرية تجمع ما بين العلم الحديث والشريعة الاسلامية. وتحدثت عن أربع وسائل للتربية السليمة: التربية بالقدوة, التربية بالملاحظة, التربية بالعقوبة, التربية بالموعظة. مستنده الى الاحاديث النبوية مثل: " وأنفق على عيالك من طولك ولا ترفع عنهم عصاك أدبا وأخفهم في الله". فالرسول محمد صلى الله عليه وسلم لم يلجأ الى العنف يوما بل كان رفيقا وحنونا والأهم من ذلك كان قدوة يقتدى بها وهذا ما شددت عليه آمنه عبد الرؤوف... على الآباء ان يكونوا قدوة أولا عندها سيزول الكثير من العناء والألم.
يذكر ان الورشة كانت من اعداد مركزة المشروع شيراز ذياب والمرشدات: يسرى مريسات, اماني دواهدي, ودعاء أبو رومي، البرنامج برعاية كل من بلدية طمرة, المركز الجماهيري والجامعة العبرية.




لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق