اغلاق

هديل أبو ريا من سخنين :‘مجتمعنا لا يحب المرأة القوية‘

قلمها هو سلاحها الوحيد. تستطيع من خلاله تجسيد ما تفكر به وما يروق لها ، وايضا تستطيع ان تغيّر تفكير عدد من القراء الذين يتابعون كتاباتها... هذه هي الشابة هديل


هديل ابو ريا


ابو ريا ابنة مدينة سخنين التي تهوى الكتابة الابداعية ..والتي تحدثت لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما.

1. عرفينا عن نفسك اكثر ؟
اسمي هديل ابو ريا من مدينة سخنين عمري 21 ربيعا , ادرس تمريض سنة ثالثة .

2. لماذا اخترت طريق الكتابة الابداعية ؟
فن الكتابة الابداعية لم يكن من اختياري بقدر ما كان موهبة خلقت معي ،نمت معي منذ صغري وكبرت معي مع مرور سنين حياتي واصبحت جزءا كبيرا من شخصيتي , وانا اكتب منذ سن الرابعة عشر .

3. ما هي الرسالة التي تريدين ان توجهيها من خلال قلمك ؟
من خلال قلمي اريد توجيه عدد من الرسائل. اولا , ان ازرع في نفس جميع الاشخاص ان الكتاب رفيق الحياة , ونحن شعب غير قارئ وينقصنا الكثير من القراءة والمطالعة واريد من خلال كتاباتي ان اذوت الناس بالقراءة .
ثانيا , اريد ان اوجه من خلال قلمي رسالة للآباء والامهات ان يعلموا ابناءهم المثابرة على القراءة منذ الصغر وان يحبوا القراءة .
ثالثا، أوجه رسالة لأبناء مجتمعنا ان يدعموا الاشخاص الموهوبين وبالأخص الموهوبين بالكتابة، ان يقرأوا بكثرة , وان ينتقدوا ولكن نقد بناء لا هدام.

4. هل حسب رايك مجتمعنا يتقبل الكتابة الابداعية ؟
حسب رايي مجتمعنا لا يتقبل فكرة كون الانثى كاتبة متمردة بقلم واوراق , وينظر اليها بنظرة انها الفتاة المغرورة , لان مجتمعنا لا يحب المراة القوية , والمرأة التي لديها الثقة الكبيرة بنفسها ولا تخاف مما تكتبه او ما تشعر به .

5. ما هي الصعوبات التي واجهتها ؟
واجهت الكثير من الصعوبات في بداية مشواري , لان مجتمعنا لا يدعم مواهب الكتابة الابداعية. كنت انشر ما اكتبه على صفحتي ووجدت اقبالا ضعيفا , ولقيت الكثير من الانتقادات الهدامة وبسببها اخذت قراري ان اترك الكتابة لكن بعدها تمسكت بموهبتي وعدت للكتابة بقوة.

6. من اول من قدم لك الدعم ؟
اول دعم تلقيته من اهلي ومن خطيبي واهله وايضا من اصدقائي الذين اتمنى ان يبقوا بجانبي طول الطريق .

7. من هو قدوتك في هذا المجال ؟
قدوتي بالكتابة اشخاص كثيرون ، منهم محمود درويش ، نزار قباني ، باولو كويلو ،جبران خليل جبران ، ياسر حرب .. هذا ما اتذكره .. وبشكل عام قدوتي كل انسان ببحر بخياله وافكاره ويبدع على الورق ،، ويحوّل كل احساس او شيء محسوس لشيء ملموس مثل الورق.

8. ما هو طموحك ؟
طموحي ان يقرأ الناس ما اكتب , وان يدعموني , واطمح ان اصدر كتابا بكلماتي لكي اتيح الفرصة اكثر للناس لكي يقرأوا كتبي.

9. كلمة اخيرة ؟
اود ان اشكر اهلي الذين قدموا لي الدعم ووقفوا الى جانبي بكل خطوة ان كانت في مسيرتي التعليمية والابداعية , واود ان اقول للمجتمع الذي يتابعني انهم فخر لي , وانا افتخر انني اتحدث العربية .

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق