اغلاق

ابطال بند اتهام 3 شباب من الطيبة بالانضمام لداعش

بعد مضي عام وشهرين على اعتقال ثلاثة شبان من الطيبة، بتهمة الانتماء لداعش وقيامهم باشعال النيران في الملعب البلدي في الطيبة، فقد تمكن طاقم المحامين


المحامي درويش ناشف

بالمرافعة عن الشبان الثلاثة ابراهيم عبد الحميد الشيخ يوسف، امير عبد الحكيم جبارة ومحمد تميم ناشف، تمكن طاقم المحامين خلال جلسات المحاكمة من اجبار النيابة العامة على التراجع عن تهمة الانتماء لداعش ، وابقاء تهمة اشعال النيران في الملعب البلدي .
وأصدرت المحكمة المركزية اليوم أحكاما مختلفة بحق الشبان الثلاثة حيث حكم على الشابين محمد ناشف وأمير جبارة بالسجن الفعلي 36 شهرا ، فيما حكم على الشاب ابراهيم الشيخ يوسف بالسجن الفعلي 28 شهرا .
وقال المحامي درويش ناشف من طاقم المحامين في حديثه لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" بالنسبة لنا ، فان تراجع النيابة عن اتهام الشبان بالانضمام لداعش كان أمرا مهما جدا في هذه القضية ، ولو ابقت النيابة تهمة الانضمام لداعش في هذه القضية لكان الحكم أكثر قساوة بحق الشبان الثلاثة. وفي هذه الايام نفحص امكانية تقديم استئناف على الحكم" .

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق