اغلاق

أهال من سخنين:‘ من يوقف السرقة القادمة ؟‘

انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة السرقة في مدينة سخنين ، وباتت حوادث سرقة المنازل او المحلات تقع بشكل شبه يومي ، فأمس الأول سرق منزل مواطن من حي الظاهر عمر


وليد سيد احمد

في شمالي سخنين ، وقبل ذلك بيوم تمت سرقة منزل طبيب معروف ، وسبق الحادثتين العديد من حواد السرقة ، استخدم في بعضها السلاح . وباتت ظاهرة السرقة ظاهرة مقلقة للغاية في المدينة ، حيث قال أهال أنهم فقدوا الشعور بالامن والأمان الذي كانت تنعم به سخنين في الماضي .
وعن هذه الظاهرة التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بعدد من المواطنين من مدينة سخنين .

" 6 منازل في الحي تعرضت للسرقة "
من جانبه ، يقول وليد سيد احمد :"
انا اسكن في حي صلاح الدين في الجهة الشمالية من مدينة سخنين وهو حي بعيد نسبيا عن مركز المدينة ، في الشهرين الأخيرين تعرضت 6 منازل في الحي لعمليات سرقة ، انه لامر مؤسف ما الت اليه الأمور ، لقد فقدنا الشعور بالأمان وصرنا نحسب الف حساب قبل ان نخرج من بيوتنا ".
وتابع سيد أحمد : " بعد حادثة السرقةالأخيرة  التي وقعت في الحي التقيت مع عدد كبير من أهالي الحي وقررنا وضع لجنة حراسة للحي ، نتقاسم فيها الأدوار لكي نضع حدا لظاهرة السرقة التي وزادت عن حدها ".
وأضاف :" أتوجه لاهالي مدينة سخنين بعد القاء اللوم على بعضنا البعض فالمسؤول الأول والأخير عن انتشار هذه الظاهرة هي الشرطة المتقاعسة عن أداء دورها ، فانا متاكد من ان المجموعة التي تراقب المنازل وتقوم بسرقة البيوت من سخنين ، وهوياهم شبه معروفة للشرطة ".
وتابع يقول :" أولا انا أطالب أهالي سخنين بالامتناع عن نشر مواقعهم على صفحات التواصل الاجتماعي لان اللصوص يستغلون وجودهم خارج البيوت ويقومون بتنفيذ عمليات السرقة ، ثانيا ادعو كل حي الى تشكيل لجنة حراسة تعمل على المراقبة والحراسة للحد من هذه الظاهرة ".

" أمر بشع جدا "
اما المربي وليد خلايلة فيقول من جانبه
:" ان جرائم السرقة تشكل نسبة صغيرة من الجرائم المرتكبة بشكل عام ولذلك الشرطة لا تعيرها أهمية كبرى ، لكن اثر جرائم السرقة النفسية والمادية على المعتدى عليه كبيرة جدا ".
وأضاف :" ان ما يحدث في سخنين امر بشع جدا ، حيث نلاحظ ازديادا اعمال السرقة بشكل ملحوظ وبشكل شبه يويمي ، وبات هذا الامر يشكل مصدر قلق للمواطن السخنين وبات الشعور بالأمان شبه معدوم ".
وأضاف خلايلة : " طرق الوقاية من هذه الظاهرة عديدة ، يجب علينا عدم النشر على الفيس عن مكان توجدنا ، فغالبا ما يستغل اللصوص تواجد العائلة خارج البيت ليقوموا بفعاتهم ، ثانيا ، انصح الجميع بتركيب كاميرات مراقبة او معدات انذار في البيوم والتي من شانها ان تشكل رادعا ، ثالثا يجب علينا كمواطنين ان التكاتف مع البلدية والشرطة ووجضع برنامج للحد من هذه الظاهرة المقلقة ".

" جريمة منظمة "
اما الشاب وافد طربية من سخنين فيقول :"
لا شك ان ما يجري في سخنين جريمة منظمة ، واعمال السرقة الشائعة يقف ورائها قلة قليلة من سخنين ، ان عدم الكشف عن جرائم السرقة كل في اوانها يشكل مصدر تحفيز لهذة المجموعة التي تواصل عملها تحت جنح الظلام وتنتهك حرمات البيوت بحثا عن الربح السريع ".
وأضاف طربيه :" انا احمل الشرطة كامل المسؤولية عما يجري ، لانها غير معنية بالقبض على الجناة ، لقد بات الوضع لا يطاق وبتنا نخاف الخروج من بيوتنا ".


وافد طربية


وليد خلايلة

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :[email protected]



لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق