اغلاق

سنة عروض حافلة في مسرح الفرينج بالناصرة

سجل مسرح "فرينج انسمبل- الناصرة"، في نهاية العام الجاري، سنة عروض مسرحية مباركة، وذكر في تلخيصه السنوي أن عدد عروضه في هذا العام تجاوزت المئتين


صور وصلتنا من المسرح

والخمسين عرضا (250 عرضا)، قدمها في طول البلاد وعرضها.
ووجه المسرح بهذه المناسبة تحية خاصة إلى طاقمه على ما بذله من جهود في ما حققه من انجاز مبارك، كما وجه التحية إلى من تعاون معه من مؤسسات وجمعيات ناشطة في المجالين الثقافي والاجتماعي عامة، خاصا بالإشارة مؤسسة توفيق زياد للثقافة الوطنية والإبداع، بإدارة السيدة نائلة زياد، على تعاونها بإنتاج مسرحية "حادي القوافل"، التي تلقى طلبات متزايدة منذ إخراجها للنور عام 2014.
وأورد المسرح في بيان خاص، انه أنتج في هذا العام، مسرحيتين هما "يوم باهر" و"ملثمون"، وقال عن الأولى إنها تعالج موضوع المال وانعكاساته السلبية على الكثيرين، فيما قال عن الثانية إنها تناولت موضوعا هاما هو موضوع النضال الفلسطيني وما يفضي إليه من انعكاسات اجتماعية تتسبب، أحيانا، في تمزق البيت.
 وأعرب مؤسس المسرح والمدير الفني هشام سليمان عن اعتزازه بأن المسرح أتاح الإمكانية واسعة للمواهب الشابة والجديدة لأن تعبر عن قدراتها، منوها أن مسرحية "يوم باهر"، كشفت عن العديد من المواهب الجديدة ذات القدرات والإمكانيات المميزة في مقدمتها الفنان المخرج الشاب وسيم خير الذي اثبت قدرة مميزة، فيما قال عن "ملثمون"، إنها كشفت عن قدرات خاصة لفنان ممثل مبدع هو جورج اسكندر.
وأكد المسرح في بيانه، انه يتميز عن غيره من المسارح الناشطة في البلاد، بأنه مسرح للكبار، علما انه لم ينس الصغار وقدم لهم عددا من المسرحيات الناجحة مثل "جنينة زعرور" و"بينكي وبرين"، التي أظهرها للنور المخرج المبدع فؤاد عوض، ولفت بصدد إشارته لتميزه إلى طاقم "البليباك"، الذي شكله قبل خمسة أعوام من ممثلين محترفين وذوي مواهب خاصة، وقال:" إن هذا العام شهد ازدهارا في عروض هذا الطاقم"،  موضحا أن مسرح "البليباك" يعتمد في تقديمه لعروضه على الاستماع إلى قصة سبق وحدثت لأحد الحاضرين، وتحويلها بالتالي إلى عرض درامي فوري، يثير الجمهور ويدفعه لاتخاذ موقف من قضايا حارقة نعيشها ونعاني منها دون أن نفعل شيئا يذكر في معظم الأحيان.
وأشار المسرح في هذا الصدد إلى أن عروض "البليباك" تلقى طلبا متزايدا من المؤسسات والجمعيات التربوية سنة تلو الأخرى.
وسجل المسرح في تلخيصه السنوي انجازا ملموسا، بمشاركته في "مهرجان المسرح الآخر – عكا"، للعام الجاري، حيث قدم مسرحية تثير قضية المهجرين الفلسطينيين هي مسرحية "هناك في مكان ما"، وقد عرضت هذه المسرحية في ردهات المهرجان عددا وفيرا من العروض ولاقت إقبالا كبير من جمهور المهرجان.
اضافة الى مسرحية الصدى عن كتاب الصدى للكاتب والمهندس جريس عواد التي حطمت الرقم القياسي بعروضها في جميع انحاء البلاد وصل عدد عروضها منذ انت انتجت الى ما يقارب الـ 200 عرض.
يذكر أنهم يفتخرون انه بتقديم العديد من العروض المسرحية السنوية في منطقة البحر الميت، أمام جمهور واسع من المعلمين والمسؤولين التربويين، وقد سجل هذا العام المشاركة السنوية الثامنة.



بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :[email protected]



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق