اغلاق

أبرز الاحداث في عام 2017 بعيون اهال من سخنين والمنطقة.. ترامب واشياء أخرى

ها هو عام اخر يطوي اخر صفحاته ويمضي راحلاً، تاركاً وراءه الكثير من النجاحات والخيبات ، مضيفا لنا الكثير من الذكريات. هكذا هي الحياة، عام يسقط وراء عام من "روزنامة "


علي حيادري

الزمن
 كاوراق الشجر في الخريف ، ويطل علينا عام جديد ليكمل مسيرة الحياة بحلوها ومرها ، بنكدها وفرحها ... سنة أخرى ترخي سدولها وتطوي بين سطور فصولها العديد من الاحداث الهامة ، المحلية منها والعالمية ، لكن أي مِن بين احداث هذا العام تركت اثرا في النفوس ، وأي منها كانت الأبرز ... أهال من سخنين والمنطقة يجيبون عن هذه الأسئلة في التقرير التالي ...

| من علاء بدارنة مراسل صحيفة بانوراما  |

عام حافل بالأحداث
افتتحت هذه السنة باستلام دونالد ترامب مقاليد الحكم في البيت الأبيض بعد فوزه بالانتخابات الأمريكية ليصبح الرئيس الـ 45 للولايات المتحدة الامريكية ، واختتمت باحتجاجات في دول كثيرة عقب إعلان ترامب عن القدس عاصمة لدولة إسرائيل وتوقيعه على قرار نقل السفارة الأمريكية اليها ، وبين هذا وذاك شهد العام 2017 العديد من الاحداث العالمية والمحلية المهمة ، من بينها هزيمة تنظيم الدولة الاسلامية "داعش " في العراق، واغلاق المسجد الأقصى امام المصلين ، والانشقاق الخليجي وأزمة قطر، وخروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي ، والعديد من الاحداث الأخرى...

" تنامي اعمال العنف والجريمة "
من جانبه ، يقول الشاب علي حيادري من سخنين : "لاشك ان عام 2017 حمل معه الكثير من الاحداث المهمة ، والتي شكلت مفترق طرق للمجتمع العربي ، فقد شهدنا في هذا العام تنامي اعمال العنف والجريمة بشكل كبير في المجتمع العربي ، وارتفعت بنسبة كبيرة جرائم قتل النساء  ، لكن الحدث المحلي الأبرز بالنسبة لي شخصيا كان اعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن القدس عاصمة لدولة إسرائيل وقراره نقل السفارة الامريكية الى القدس، هذا القرار كان كالصاعقة على المجتمع العربي الفلسطيني واسقط القناع عن وجه الحكومة الامريكية التي لطالما وقفت بصف الإسرائيليين ضد الشعب الفلسطيني ، كما وكشفت عن الوجه الحقيقي للحكومات العربية المهترئة والمتخاذلة والتي كان لها  الدور الأكبر في الإعلان عن هذا القرار بشكل رسمي ".
وأضاف حيادري : "على الصعيد العالمي شكلت الانتخابات الامريكية الحدث الأبرز في عام 2017 خصوصا نجاح دونالد ترامب ، مرشح الحزب الجمهوري في الوصول الى الحكم متغلبا على منافسته الديمقراطية ، هيلاري كلنتون ، عقب سباق مضن وطويل نحو البيت الأبيض ، فقد نجح ترامب بالولوج الى البيت الأبيض ضاربا بعرض الحائط كل الاستطلاعات التي منحت منافسته تفوقا ملحوظا ، هذا الاختيار كان له ابعاد كثيرة والتي انعكست سلبا على مستقبلنا ومستقبل قضيتنا ".

" نسخة حديثة من وعد بلفور "
من جانبه ، يقول الشاب ساهر كروم من الرامة:"لقد شكلت حالة الضعف والوهن العربي والإسلامي البيئة الخصبة لفرض الغرب معادلاته على القضية الفلسطينية ، خصوصا تلك المعادلة التي اخترعها ترامب (يعطي ما لا يملك لمن لا يستحق) والتي من خلالها وهب الإسرائيليين عاصمة فلسطين الازلية ، هذا هو الحدث الأبرز في عام 2017 حسب اعتقادي".
وتابع كروم : " ان وعد ترامب هو نسخة حديثة من وعد بلفور المشؤوم ، ليطوي بهذا القرار مئة عام من النكسات والخيبات والانكسارات وانقضاء سبع عقود على القضية الفلسطينية مرت خلالها بمنعطفات بارزة ومحطات فارقة، اردت الشعوب العربية طريحة فراش الهزيمة ".
وأضاف كروم حول الحدث العالمي الأبرز:"سيتذكر العالم عام 2017 بوصفه عام هزيمة تنظيم داعش الإرهابي في العراق وسوريا ، الدولتان اللتان أنهكتهما المعارك وتركتهما أمام دمار كبير وتحديات عدة. خلال هذا العام ، خسر التنظيم المتطرف مناطق واسعة أبرزها معقليه الأساسيين ، الموصل في العراق والرقة في سوريا " .

" أحداث المسجد الأقصى "
أما الشاب حسن حمزة من سخنين فيقول:"شهد العام 2017 الكثير من الاحداث البارزة والمصيرية ، من اهم هذه الاحداث على الصعيد المحلي كان اغلاق المسجد الأقصى بعد العملية التي نفذها الشباب الثلاثة من ام الفحم ، فلاول مرة منذ نصف قرن يغلق المسجد الأقصى والذي يعتبر من اهم المعالم الإسلامية في وجه المصلين ، للمرة الأولى لا يرفع فيه الاذان ، ولولا الوقفة المشرفة للشعب الفلسطيني وعرب الداخل الذين اعتصموا امام بوابات المسجد الأقصى والذين اثبتوا ان اليد تلاطم المخرز وانه لا يضيع حق وراءه مطالب ".
وتابع حمزة يقول : "على الصعيد العالمي كانت هنالك العديد من الاحداث البارزة والمهمة ، لكن من ابرز هذه الاحداث فوز " البهلواني " دونالد ترامب برئاسة الولايات المتحدة الامريكية ، فقد اثبت هذا الفوز ان الولايات المتحدة الامريكية لم تتخلص من الترسبات العنصرية بعد ، ففوز ترامب الذي قدم خطابا يمينيا متطرفا في حملته الانتخابية اثبت ان العنصرية لا زالت ضاربة باطنابها في المجتمع الأمريكي ، لقد كنا نتوقع ان ينجم عن انتخاب ترامب وحدة عربية ، ولكننا كنا شاهدين على احد الأعوام الأسوأ في تاريخ امتنا العربية ".

" حرب عالمية ثالثة ! "
الشاب كمال أبو يونس من سخنين  أدلى هو الآخر بدلوه قائلا : " يعتبر العام 2017 من أسوأ الأعوام على المجتمع العربي في البلاد ، فقد شهد العديد من الاحداث السيئة من تنامي العنف في المجتمع العربي ، الى احداث القدس وأخيرا اعلان الرئيس الأمريكي عن القدس عاصمة لإسرائيل ، الذي اعتبر اكثر الاحداث بروزا وتاثيرا ، لم يكن هذا القرار مفاجئا بقدر المفاجأة  من ردة فعل الدول العربية على هذا القرار الذي اماط اللثام عن التخاذل والخيانة من الزعماء العرب ، الذين التزموا الصمت حتى ان بعضهم ايد هذا القرار".
وتابع أبو يونس يقول :" على الصعيد العالمي اعتقد بان الانتخابات الامريكية وما افرزته من فوز للمرشح الجمهوري دونالد ترامب كانت الحدث الأبرز في عام 2017 ، فبرغم تصريحاته العنصرية صوت الشعب الأمريكي لهذا الرجل المجنون الذي سيجر العالم الى حرب عالمية ثالثة ".


كمال ابو يونس


حسن حمزة


ساهر كروم

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق