اغلاق

دع هاتفك الذكي وابدأ الحياة .. الأسرة يهددها ‘الموبايل‘!

وحدة الأسرة واجتماعها في دفء البيت بات مهددا باستمرار بانشغال أفرادها بهواتفهم المحمولة. ويعاني الآباء والأمهات من انشغال أولادهم بهواتفهم،


الصورة للتوضيح فقط

إلى درجة تجعلهم ينعزلون عن محيط الأسرة واجتماعها، ويتفاقم هذا الأمر في الغرب بانشغال الجميع خارج المنزل طيلة اليوم، ويصبح اللقاء اليتيم الذي يجري يوميا لنصف ساعة أو ساعة، سببا للعتب والنكد، أو يتحول إلى مجرد أمنية.


لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق