اغلاق

كيف يحتفل أبناء مدينة البشارة بعيد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية ؟

اجواء ميلادية جميلة تعيشها مدينة البشارة هذه الايام في ظل عيد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية. حيث تطل الناصرة باجمل ما لديها احتفاءا واحتفالاً بمولد السيد المسيح


مرح بياطرة

عليه السلام ، فتزدان البيوت والساحات العامة بالاشجار المزينة بالوان براقة ونجوم مضاءة ، لتظهر بريق فرحها على المحتفلين بالاعياد المجيدة  وتدخل المسرة لناظرها، وتملأ البيوت بالافراح والمعايدات وتبادل التهاني .

" تاريخ 24/12 يصادف يوم ميلادي"
وتحدث مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع بعض الاهالي عن المناسبة.
و قال العم ابو معروف زياد الدانيال لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" انا احتفل في كل عام في بيتي ، خصوصاً ان تاريخ 24/12 يصادف يوم ميلادي ، حيث اقوم باعداد حفلة في بيتي ادعو فيها اشقائي لجلسة سهر وسمر ، ولا اعتقد ان الاجواء السياسية اثرت على اجواء العيد ، فالكل ينتظر العيد من عام الى اخر ولا يعقل ان لا نستغل هذه الايام الجميلة بالفرح والمحبة ، واتمنى للجميع ان تكون ايامهم سعادة وهداة بال وكل عام وانتم بالف خير ".

" نخرج سوياً لنحتفل بهذه الاجواء الميلادية"

وفي حديث اخر لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الشابة مرح بياطرة قالت :" انا ادرس في الجامعة في تل ابيب واسكن هناك مع انني نصراوية الاصل. وقمنا بترتيب رحلة مع الاصدقاء الى المدينة لنحتفل بقدوم الاعياد المجيدة ، مع العلم انني مسلمة الا انني احتفل بهذا العيد مع اصدقائي ، حيث نخرج سوياً لنحتفل بهذه الاجواء الميلادية فانا عدت الى الناصرة لأشعر بأجواء العيد الجميلة والممتعة ".

" رأس السنة يعني لنا بداية عام مليء بالتفاؤل"
وفي ذات السياق قال الشاب ربيع منادرة من مدينة الناصرة لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :"الاحتفالات برأس السنة تكون جداً جميلة بصحية الاصدقاء ، حيث نحتفل سوياً بقدوم العام باجواء محبة ، لنجلس سوياً حول مائدة العيد مهنئين بعضنا البعض بقدوم العام الجديد ، فرأس السنة يعني لنا بداية عام مليء بالتفاؤل والامل ليكون عام سلام وعام ناجح  ، وانتهز الفرصة لاهنئ الجميع وكل عام وانتم بالف خير ".

" حفلة شواء سوياً مليئة بالمحبة والفرح"
هذا وقال النصراوي عصام فران لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" الاحتفال هو تقليدي حيث نجتمع في كل عام مع الاهل في البيت لنعد حفلة شواء سوياً مليئة بالمحبة والفرح ، ننتظر خلالها "بابا ناويل" ليدخل الفرحة على الاطفال ، والاوضاع السياسية لا  تؤثر بتاتاً على فرحة العيد فانا شخصياً لم اشعر بها والناس بشكل عام لم يبقى لها سوى هذه المناسبات لتفرح خلالها ولا اعتقد ان احداً سيحرم نفسة من هذه الفرحة ".


عصام فران


زياد دانيال


ربيع منادرة


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق