اغلاق

أحكام بالسجن للمتهمين باضرام النيران بالملعب بالطيبة

أصدرت المحكمة المركزية في منطقة المركز ، اليوم الاثنين ، حكما بالسجن لمدة 36 شهرا على الشابين أمير جبارة ومحمد ناشف من مدينة الطيبة ،


الطيبة - منظر عام 

 وبالسجن لمدة 28 شهرا للشاب ابراهيم شيخ يوسف من الطيبة أيضا ، وذلك بعد ادانتهم في اطار صفقة ادعاء بتهم : دعم تنظيم ارهابي ، التواصل لتنفيذ جريمة من دافع معادي للجمهور ، واقتحام موقع لتنفيذ مخالفة ، واضرام النار في ظروف خطيرة وتهم أخرى ، وفق ما جاء في بيان عممه الناطق بلسان المحاكم .

" منع اقامة حفل هيثم خلايلة "
وجاء في ملف المحكمة وفقا للبيان: " على خلفية دعهمم الايدلوجي لتنظيم داعش ، خطط المتهمون الثلاثة لمنع اقامة حفل للفنان هيثم خلايلة ، الذي نال شهرة واسعة بعد مشاركته في برنامج " اراب ايدول " ، حيث تسلل المتهمون الثلاثة قبل فجر يوم 11.9.2016 للملعب البلدي في مدينة الطيبة اذ كان من المقرر اقامة الحفل فيه ، وقاموا باضرام النار في أكثر من موقع ، وجراء ذلك اندلعت النيران بحوالي 500 كرسي بلاستيك ، معدات على المنصة ، خزانة وعواميد كهرباء ، ومعدات اخرى ، حيث بلغت قيمة الاضرار حوالي 78000 شيقل ، وقد أصرت بلدية الطيبة على اقامة الحفل رغم ما حدث ، وتم تنظيف وتصليح الاضرار بسرعة ، وفي نفس اليوم ، وعند ساعات المساء اتصل المتهم محمد ناشف ، قبل وقت قصير من بدء الحفل الذي شارك به حوالي 3000 شخص بالشرطة وقال للشرطية التي ردت عليه : " زرعنا عبوة ناسفة في الملعب ، في الطيبة ، قوموا باخلاء الناس من هناك ، خلال 10 دقائق قبل ان تنفجر " ، وذلك في محاولة اخرى لالغاء الحفل ".

" تعويض بلدية الطيبة "
وجاء في قرار المحكمة وفقا : " الاعمال المذكور في لائحة الاتهام تم تنفيذها على خلفية توجه متطرف ، حمله المتهمون ، والتي بررت التصرف بالقوة عن طريق اضرام النار من أجل منع الحفل الذي رأوا به عمل كافر ، حيث ان الحديث يدور عن فنان عربي وحفل اقيم لمواطنين من الطيبة والمنطقة ، اي من المجتمع الذي ينتمي المتهمون اليه " .
كما جاء في قرار المحكمة " أن عقوبة السجن للمتهمين كانت ستكون أشد لو أن اضرام النار لم يكن في ساعات الليل وفي الملعب الذي يعتبر بعيدا نسبيا عن مبان سكنية ".
كما ألزمت المحكمة المتهمين الثلاثة بدفع تعويض بفيمة 26000 شيقل ( كل واحد منهم ) لصالح بلدية الطيبة .

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق