اغلاق

معايدة خاصة لزوار موقع بانيت من الشاعرة والمربية سامية منصور

في حوار مع المربية والشاعرة، ابنة قرية عسفيا، سامية منصور حول السنة الجديدة قالت لمراسلة موقع بانوراما: "كما في كل عام ، مع اطلالة السنة الميلادية الجديدة

نحمل في قلوبنا إبتهالات بعام أفضل، عام يحمل لنا على اجنحة أيامه الصحة والسعادة والتوفيق والبركة، أجمل ما في المناسبات السعيده أنها تَأْتي لتُشْحِنَ النفوس بالنور والامل، ففي طياتِ هذه الأعياد سرُّ التواصل مع الحياة، التي تبدو قاسية ومظلمة أحيانًا، فمهما علا صوت الشر وانتشرت النزاعات والحروب في بلاد الله، فصوت الخير والحق أقوى، والامل بِغَدٍ أفضل باقٍ في كل نفس تسعى للسلام والوئام".
وأضافت: "أسْأَلُ الله أن تتبدل الاحوال في ربوع شرقنا الحبيب، وان يسود السلام في كل مكان من هذه المعمورة. ولطلابي الاعزاء اتمنى اولا عطلة شتاء ممتعة وهانئة، وعودة سالمة لمقاعد الدراسة. وثانيًا اتمنى لهم ولعائلاتهم الكريمة عامًا موفقًا وناجحًا على صعيدي الدراسة والحياة العامة. بأمل نُودع 2017 وبأمل نستقبل 2018 . وكل عام والجميع بألف خير" .
كما وأهدت منصور قراء موقع بانيت شعرًا خاصًا ومميزا كما هو في السطور أدناه:
" مَجيدٌ أَنْتَ يا عيدُ!
بِالْخَيْرِ طَرَقْتَ الْأَبْوابا
نَثَرْتَ العِطْرَ أَفْراحا
بِالطّيب قَصَدْتَ الْأَعْتابا
مَحَبَّةٌ أَنْتَ يا عيدُ
وَسلامٌ عَنْ الْأَنامِ ما غابا
حَمَلْتَ الْبُشرى في لَيْلٍ
سَمَرُ الْأتْرابِ قَد طابا
عامٌ بِالْمَجْدِ لِلرَّبِ نَنْشُدُهُ
مَن آمَنَ بِاللهِ ما خابا
ميلادُ الايَّامِ دولابٌ يَدورُ
وَميلادُ الْعيدِ يُديرُ الدّْولابا
وِئامٌ، سَلامٌ أَنْتَ يا عيدُ
يا بَهْجَةً لِلرُّوحِ، شَرَّفْتَ الْإيابا!".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار الدالية وعسفيا اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق