اغلاق

فأر غريب يعوي كالذئاب ويفترس كالنمور .. وسم العقارب يخفف آلامه

يمتلك فأر الجندب خصائص فريدة من نوعها، فهو يعوي كالذئاب عندما يكتمل القمر، وينقض على فرائسه كالقطط البرية.
Loading the player...

ذكر موقع أجنبي، أن هذا الفأر يمتلك خصائص فريدة منها أنه لا يتأثر بسم العقارب التي تحاول النجاة من شراسته.
فأر الجندب يسمى أيضًا "الفأر الذئب"، ويعيش في أمريكا الشمالية ويمكن إيجاد بعض سلالاته في أمريكا الوسطى.

وبعكس غالبية الفئران في العالم التي تتغذى أساسًا على ما هو نباتي، فهذا الفأر يعد تقريبًا الوحيد في عائلة الفئران الذي يصطاد الفرائس.
ويختلف هذا الفأر عن أيّ فئران يمكنك أن تصادفها، رغم تشابه شكله معها، خاصة أن عاداته في الحياة متفردة، فهو يكره الاختلاط ببني البشر ويحب العيش في المناطق الجافة غير المأهولة.

أهم خصائص هذا الفأر الصيد ليلًا، وكثيرًا ما يُسمع صوته من بعيد وهو يعوي. لحدّ الآن، لم يعرف السبب الكامن وراء عوائه كالذئاب؛ لكن ما جرى التأكد منه أن عواء الذئاب يكون غالبًا نوعًا من التواصل بين أفراد القطيع أو مع قطيع آخر، فيما يعوي فأر الجندب غالبًا قبل قتل فريسته. بينما يشترك الاثنان في العواء عند اكتمال القمر.
يتغذى هذا الفأر الغريب عادة على الحشرات والعقارب والثعابين الصغيرة، ومن أفضل وجباته حشرة الحريش، فرغم أنها قد تقتلته وتفترسه بدورها، إلّا أنه يتجنب لسعاتها السامة حتى يتمكن من قتلها والتهامها.

وكما لو أنه نوع من القطط الكبيرة التي تحرس مساحات صيدها، فهذا الفأر المنعزل يخصّص لنفسه مساحة صيد كبيرة يُمنع أي فأر جندب آخر من اختراقها. لا يتوالد هذا الفأر كثيرًا؛ ولكن المعروف أن صغاره بمجرد أن تخرج إلى الحياة، تبدأ هي الأخرى في تعلّم الصيد، بل إنها قد تهاجم فرائس تكبرها حجمًا.
وقد أثبتت عدة دراسات علمية أن سم العقارب لا يؤثر في هذا الفأر، بل على العكس، يعمل على تسكين آلامه. وهو ما جعل هذا الفأر مادة خصبة للعلماء لأجل دراسة تفاعل الجهاز العصبي مع السموم.



لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق