اغلاق

‘نادي التحديات‘ في دبورية يشارك بمخيم الشتاء بالنقب

شارك أعضاء نادي التحديات في دبورية في مخيم الشتاء في صحراء النقب ، والبرنامج من تنظيم شركة المراكز الجماهيرية.تم ذلك مؤخرا على مدار

 

ثلاثة ايام متتالية في منطقة "متسبيه رمون" تحديدا . وهذا البرنامج تكملة للمشاريع المشتركة التي نظمت برعاية وشراكة المركز الجماهيري وقسم الشبيبة والرياضة.
نادي التحديات هو مجموعة شبابية ناتجة عن توحيد الطاقات بين المركز الجماهيري وقسم الشبيبة والرياضة والمجلس المحلي بدبورية معد لأبناء الشبيبة من جيل 14 الى 18  عاما.
يتضمن البرنامج فعاليات جذابة ذات معنى تربوي، وتشمل ورشات عمل أسبوعية داخل وخارج المركز الجماهيري، وبرامج تتخلل مغامرات وتدريب على تحدي الصعاب، رحلات ممتعة وبرنامج قمة سنوي.
شارك من دبورية 30 مشترك من نخبة وكوابير القادة الشابة، بقيادة واشراف مركز نادي التحديات محمد ناصر مصالحة، وبرفقة راية قنوات مركزة برنامج " دوره لكل ولد".
كما شارك في هذا البرنامج المميز المئات من أبناء الشبيبة العرب، اذ شارك في المخيم ما يقارب 300 شاب وشاب، حيث عاشوا معا تجربة فريدة من الانضباط وتنفيذ المهام الصعبة جدا بحذافيرها.
 
يوم توجيهي
وتلقى المشتركون يوما توجيهيا بأجواء احتفالية قبيل الانطلاق الى المخيم بحضور كل من مدير المركز الجماهيري د. جمال مصالحة، اكرم مصالحة نائب المدير، ومحمد اغا مدير قسم ذوي الاحتياجات الخاصة، والذين بدورهم مرروا تعليمات وتوجيهات تلائم هذا البرنامج. كما وشددوا بدورهم على اهمية الاخلاق وتمثيل البلدة بالصورة الملائمة.
شمل البرنامج فعاليات قمة وتحديات مختلفة طيلة الايام الثلاثة شملت تسلق، ركوب دراجات هوائية ، مراقبة النجوم، كما وتجوّل المشتركون في مسار وادي النخابير وفي منطقة الجرن الكبير، وابرز  ما مر به المشتركون في ختام كل يوم هو قضاء ليلة مبيت في الهواء الطلق يلزمون من خلالها بمواجهة صعاب الطبيعة والتكيف والتعايش مع الطبيعة البدوية.
هذه المشاركة تعمق وتعزز معرفة أبناء الشبيبة في تاريخ وتضاريس المنطقة حيث تعتبر صحراء النقب منطقة صحراوية في جنوب البلاد، والقسم الأكبر من سكان النقب هم من البدو العرب الذين بقوا في هذه المنطقة بعد حرب 1948.
وتتميز النقب بمناخها الصحراوي وقلة سقوط الأمطار والتباين الكبير بين حرارتي الليل والنهار وانخفاض الرطوبة، وتنخفض شتاءً فتصل إلى 7 درجة مئوية. الرياح فيها شمالية شرقية وجنوبية غربية أحياناً تبلغ أقصى سرعة لها 25 م/ثانية، وهذا مع تعايش معه المشتركون تحديدا .

 

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق