اغلاق

رام الله: بحث مستجدات إنشاء خط تجميع حواسيب تعليمية

تباحث وزراء التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم والمالية والتخطيط شكري بشارة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات د. علام موسى، خلال لقاء جمعهم، الاثنين، بمقر


الوزراء الثلاثة

وزارة التربية؛ بشأن مستجدات إنشاء خط تجميع حواسيب لخدمة العملية التعليمية، للعمل على رفع التوصيات في هذا الشأن لمجلس الوزراء.
وفي هذا السياق، أشار صيدم إلى أن "هذا المشروع يأتي في سياق برنامج الرقمنة الذي أطلقته الوزارة وبما يحقق استمراريته"، مؤكداً "الشراكة المثمرة مع وزارتي المالية والاتصالات للمُضي قدماً في البرنامج لتحسين جودة التعليم، وبما يمكن الطلبة من مواكبة مهارات القرن الـحادي والعشرين"، لافتاً إلى أنه "ومن خلال البرنامج فإنه يظهر الفرق الواضح في تحصيل الطلبة المستهدفين فيه واختلاف منهجية التفكير لديهم؛ بشكل يدفع الوزارة نحو زيادة أعداد المدارس المشاركة في البرنامج".
بدورهما، أكد بشارة وموسى "مساندة وزارة التربية في جهودها التطويرية وعلى رأسها رقمنة التعليم، وأن وزارتي المالية والتخطيط والاتصالات لن تدخرا جهداً لخدمة العملية التعليمية التعلمية وتوفير كافة الدعم والمساندة لإنجاح برنامج رقمنة التعليم بوجه خاص".

"نموذج فلسطيني متكامل"
ويمكّن وجود مصنع للأجهزة التعليمية؛ وزارة التربية من توفير الأدوات التكنولوجية اللازمة للطلبة وفق المواصفات المطلوبة وبالسعر الأقل، ويسهم في الخروج بنموذج فلسطيني متكامل في المدارس وينعكس إيجابياً على تحصيل الطلبة ويحقق الفائدة المُثلى لهم، بحيث يساعد المصنع في توفير الأجهزة والصيانة، ويتيح الفرص لتدريب الفنيين والمهندسين المختصين برقمنة التعليم، ويوفر عدداً من فرص العمل للخريجين.
وكان مجلس الوزراء قد كلف الوزراء صيدم وبشارة وموسى بإعداد تصور كامل بشأن إنشاء خط تجميع حواسيب تعليمية؛ يبين الجدوى الاقتصادية للمشروع واستدامته وإعداد الشروط المرجعية له.




لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق