اغلاق

غزة: ندوة سياسية في خانيونس حول ’الثورة الفلسطينية’

بمناسبة الذكرى ال 53 لانطلاقة الثورة الفلسطينية وإنطلاقة حركة فتح، نظمت اللجنة الشعبية للاجئين بمخيم خانيونس ندوة سياسية حول "الثورة الفلسطينية وتأثيرها على


جانب من الندوة

الشعب الفلسطيني تقديرًا ووفاءً للشهداء والأسرى والجرحى".
واستقبل د. مازن أبو زيد رئيس اللجنة ونائبه سليم أبو حطب وهدى الحولي مسؤولة دائرة المرأة وأعضاء اللجنة عرفات الفقعاوي وحسين أبو مصطفى ووائل ابو نمر وزياد العلوي في مقر اللجنة الاستاذ إياد نصر عضو المجلس الثوري لحركة فتح، بحضور حشد كبير من النخب النسائية والشبابية من مخيم خانيونس.
رحب رئيس وأعضاء اللجنة الشعبية للاجئين بالاستاذ اياد نصر والحضور شاكرين لهم اهتمامهم وحضورهم.
بدوره، الأستاذ اياد نصر تحدث بالندوة عن "الثورة الفلسطينية العظيمة التي نجحت بفضل وحدة الفلسطينيين والطريق الذي رسم بدماء الشهداء ودفع ثمنه الأسرى والجرحى والمبعدين، واستطاعت أن تجعل جماهير شعبنا تلتف حولها"، وأشار "لدور الجزائر باحتضان الثورة منذ انطلاقتها"، وثمّن "مواقف الرئيس الجزائري الراحل هواري بومدين والشعب الجزائرى الشقيق".

"تاريخ طويل وحافل"
أكد نصر أن "تاريخ الثورة الفلسطينية طويل وحافل وشائك، لم يكن سهلا بسبب المعيقات الكبيرة والكثيرة، إلا أن الإرادة الفلسطينية كانت أقوى"، وتطرق "لدور القيادة التي كانت تقود الثورة بقيادة الشهيد القائد ياسر عرفات وإخوته أبو اياد أبو جهاد، أبو مازن، أبو اللطف..".
تحدث نصر مطولا عن "مواقف الثورة التاريخية واحتضانها ودورها التاريخي في إعلان الدولة الفلسطينية على أرض الجزائر في دعم الثورة الفلسطينية على جميع الأصعدة وكذلك اهتمام الأشقاء".
وتخلل الندوة مداخلات حول "الثورة الفلسطينية واللاجئين الفلسطينيين"، وقدمت الشاعرة الأستاذة مريم أبو موسى قصيدة شعرية للقدس ألهبت مشاعر الحضور. اختتم نصر الندوة مؤكدًا ان "الثورة الفلسطينية مستمرة بكافة الأساليب المتاحة وهي اليوم أصبحت من داخل الوطن تواجه العدو يومياً بكافة الوسائل والأساليب".












لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق