اغلاق

رامي بزيع: الناصرة عادت لتكون ‘لناس وناس‘

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من مرشح رئاسة بلدية الناصرة المهندس رامي بزيع ، ننشره لكم كما وصلنا ، حيث جاء فيه :" انعدمت لغة الحوار في مجتمعنا


مرشح رئاسة بلدية الناصرة رامي بزيع

وحلت مكانها لغة اعنف واخطر لا تمت للإنسان بصلة، ولكن للاسف باتت اللغة السائدة بين فئات المجتمع الا وهي لغة الرصاص".
واضاف البيان :" فمن منا لم يعد يسمع دوي الرصاص يعلو في كل ارجاء مدينتنا. فبدلا من سماع اصوات الفرح يعم على مدينتنا مدينة السلام بتنا نسمع اصوات الحزن والخوف يعشش في نفوسنا، بتنا نفتقد الامن والامان.
والاغرب من ذلك يقول قائل بان الناصرة يعمها الامن والامان !! هنا نتساءل هل انت يا صاحب المقولة كما تدعي انك من مدينتنا وتعيش بيننا ؟؟! .".

" الناصرة عادت لتكون "لناس وناس" !!"
كما وجاء في البيان :"ابناء مدينتي العزيزة ، لا بد ان تتبدل الاحوال الى احسن من ذلك وافضل ، فالعنف والجريمة ارهقت كاهلنا ، فبالامس فقط تم الاعتداء على منتخب جمهور اراد فقط ان يقول رأيه ، فمدينة الناصرة عادت لتكون "لناس وناس" !! ".

"نطالب الشرطة باخذ زمام الامور الى عاتقها واعفاء المخاتير من هذه المهام"
واختتم البيان "نحن من هنا نستنكر كافة الاعتداءات ونطالب الشرطة باخذ زمام الامور الى عاتقها واعفاء المخاتير من هذه المهام ، لعلى وعسى تستطيع الحد من استفحال اطلاق الرصاص وانتشار السلاح ، ونطالب باطلاق صرخة نصراوية "يكفي " لنقف وقفة الرجل الواحد نصنع التغيير وساعين نحو تحقيق الامن والامان في مدينتنا هذا حقنا ولن نعطي لهؤلاء الاستمرار في افساد ناصرتنا".

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق