اغلاق

بين الخوف والقلق - طلاب نصراويون بأوج استعداداتهم للبجروت يؤكدّون : ‘ادرسوا تنجحوا‘

دّقت امتحانات البجروت الشتوي 2018 ، ابواب طلاب المرحلة الثانوية ، الذين شرعوا يستعدون ويتحضرّون لها بجدّ وعزم ، في وقت يشعر الكثيرون منهم بالتوتر والرهبة


رولا امين
الكبيرة حيال تلك الامتحانات ، وذلك لما لها من أهمية ، اذ تعتبر نقطة فاصلة ، لها كبير الاثر في تحديد مستقبل ومصير الطالب ، لا سيما العلميّ ، فبناء على تحصيلهم بهذه الامتحانات يحدد ما إذا كان يتمكن الطالب من اختيار التخصص الذي يرغب به ، او ذلك الذي حلم بأن يقوده الى العُلا .
وفي الوقت الذي يتحضّر به الطلاب لهذه الامتحانات ، ووسط حالة استنفار تعيشها الكثير من العائلات ممن يتقدّم احد اولادها للبجروت ، التقى موقع بانيت بعدد من طلاب المرحلة الثانوية ، من مدينة الناصرة ، وهم في أوج الاستعداد لامتحانات البجروت ، وسألهم عن التحضيرات ، صورة دراستهم للمواد ، اي مواد او امتحانات تقلقهم وأي يرون بها الاكثر سهولة .. فجاءت اجابات الطلاب واقعية تماما ، فـ " كل من جد وجد " و "النجاح حليف كل مثابر " ! ..

" الدراسة هي عنوان هذه المرحلة "
الطالب محمد مزاريب قال : " امتحانات البجروت تدّق الابواب ، وهذا هو الوقت للتأكيد على ان الدراسة هي عنوان هذه المرحلة ، ولا يوجد وقت لنضيّعه ، ذلك ان هذه مرحلة حاسمة في حياتنا كطلاب ، ولذلك يجب على الطلاب الدراسة يوميا وعدم انتظار اقتراب البجروت ، لانه عندها تتراكم المواد فيكون من الصعب دراستها في غضون فترة قصيرة ".
وأردف الطالب مزاريب :"  موضوعا الرياضيات واللغة العبرية هما من اسهل المواضيع بالنسبة لي ، اما اصعب المواضيع فهو التاريخ ، ولكن كما سبق وقلت ، بالدراسة الجادّة نتخطى كل الصعاب " .

" اصعب المواد بالنسبة لي هي المدنيات "
استهلت الطالبة رغد امين حديثها بالرّد على سؤال موقع بانيت ، اذ قالت : " اصعب المواد بالنسبة لي هي المدنيات ، حيث انني منذ بداية السنة ادرس واحضّر لبجروت المدنيات ، لكن الحمد لله ثقتي بنفسي كبيرة وأثق انني سأنجح ، ذلك ان النجاح حليف كل مثابر ". وتابعت :" المواد السهلة هي اللغة الانجليزية والرياضيات ، ولكن من المهم التأكيد على ان النجاح ليس وليد الصدفة ، ولا " يأتي من الهواء " ، بل يجب على جميع الطلاب الدراسة بجدّ وعزم لتحقيق النجاح " .

" إن درسنا وتعبنا وبذلنا أقصى ما يمكن من جهود في الدراسة ، سننجح بكل تأكيد "
الطالبة رولا حدايدة تشاركنا بتفاصيل من اجواء دراستها وتحضيرها للامتحانات فتقول : " امتحانات البجروت بدأت ومعها ارتفع التوتر والقلق ، حيث ان هذه الامتحانات ترسم في طريقنا الخوف ويبقى الخوف مسيطرا علينا ، وذلك بسبب اهمية هذه الامتحانات المصيرية ، وهنا من الضرورة بمكان التأكيد على ان الامر متعلق بنا وبدرجة مثابرتنا ودراستنا للامتحانات ، فإن درسنا وتعبنا وبذلنا أقصى ما يمكن من جهود في الدراسة ، سننجح بكل تأكيد ". وتابعت :" المواد الصعبة بالنسبة لي هي المدنيات واللغة العبرية ، والمواد السهلة التاريخ واللغة العربية " .

" ينبغي على الجميع ان يدرس ساعات اكثر وأن لا يضيّع وقته في اللهو "
الطالب عدي زعبي أكد في حديثه : " منذ اقتربت امتحانات البجروت ، خصصت وقتا اكثر للدراسة لانه يوجد مواد صعبة جدا ويجب الدراسة لها بشكل كبير ، منها اللغة العبرية والمدنيات ، فيما ان المواد السهلة من وجهة نظري هي الكهرباء والالكترونيكا ".
وأردف :" ينبغي على الجميع ان يدرس ساعات اكثر وأن لا يضيّع وقته في اللهو بالهاتف او التفاهات ، لان الدراسة اهم من كل شيء ، هي وحدها كفيلة بان تحدد مصير مستقبلنا " .


عدي زعبي


رغد حدايدة


محمد مزاريب

بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :[email protected]



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق