اغلاق

القابلة القانونية مريم شبلي من عرب الشبلي تتحدث عن الخوف من الولادة

التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع مريم شبلي من عرب الشبلي، وهي قابلة قانونية حاصلة على اللقب الأول واللقب الثاني في مجال التوليد وتعمل في مستشفى الانجليزي بالناصرة،


القابلة القانونية مريم شبلي

حيث تحدثت عن الخوف من الولادة بقولها :" تعتبر الولادة من أجمل اللحظات التي تمر في حياة الزوجين، حيث يتم الانتظار لها بشغف عميق، لكن بالنسبة لبعض النساء فإن مجرد التفكير بالعملية الولادة قد يشعرن بهلع وخوف شديد. ان الخوف من الولادة أمر شائع لدى كثير من النساء لدرجة أنه من الممكن ان يتحول الى إضطرابات نفسية، لهذا أطلق عليها الأخصائيون اسم "رهاب المخاض" ، ويحدث ذلك الخوف على الرغم من أن أجساد النساء مهيئة للقيام بمهمة الولادة".
وتابعت :" بالرغم من أن عملية الولادة هي امر طبيعي، فانها تعتبر جزءا من إستمرارية الحياة البشرية، إلا أن مجرد التفكير السلبي في عملية الولادة قد يسبب خوفاً شديداَ للكثير من النساء الحوامل" .

- ما هو تأثير الخوف على سيرورة ولادتك؟
أثبتت الدراسات ان خوف النساء من عملية الولادة قد يطيل مدة المخاض أكثر من المعدل الطبيعي. ان النساء اللواتي تهيأن للولادة، هن الأمهات للمرة الأولى، في حين ان النساء القلقات من الولادة واوجاعها قد تفرز اجسادهن هرمونا يدعى الأدرينالين بدلا من هرمون الاكسوتسين والاندرفين اللذين يسهلان عملية الولادة. بينما هورمون الادرينالين يبطل عملية الولادة، فتتوقف عضلات الرحم عن الانقباض بالشكل المطلوب للدفع بالمولود خارجاً. يشار الى ان النساء في يومنا هذا يتخوفن من الولادة لما يحيط بهن من قصص خيالية مرعبة ومعلومات من كافة الجوانب المحيطة بالمرأة عن أخطاء قد تحدث أثناء الولادة، فهذا من شأنه ان يعزز مشاعر الخوف والقلق.
-القلق والخوف- رهاب المخاض مثل أي رهاب اَخر إلا ان هنالك فئة معينة من النساء يعتبرن الأكثر عرضة للإصابة برهاب المخاض وهن الأمهات والنساء اللواتي يشعرن بأن ليس لديهن القدرة على تحمل مسار الحمل  والولادة ومضاعفاته كما يلي:
1) الخوف من الم الولادة وفقدان السيطرة.
2) التفكيرالسلبي المستمر في عملية الولادة .
3) التفكير بصعوبة الأمر والشيء المجهول.
4) مرور الأم بتجربة ولادة صعبة في السابق , الأمر الذي يؤدي الى خوف المرأة من تكرار نفس التجربة مرة 
   أخرى , كما قد يلجأ البعض الى الخضوع للعمليات القيصرية هرباً من اَلام الولادة الطبيعية.
  5) التوتر من إحتمال حدوث اذى معين للجنين .
6) الخوف المستمر حول الأحداث التي تنطوي على الولادة بشكل عام.
7) الخوف من عدم الدعم النفسي من قبل الطاقم المهني.
 
 كيف يمكن التغلب على القلق والخوف ورهاب الولادة؟
في حال كنت تعانين من هذا الخوف، نصيحتي لك ايها الحامل ان الولادة امر طبيعي، فعليك أن تعلمي جيداً بأن جسم المرأة بشكل عام قادر ومستعد للقيام بمهمة الولادة وهذه نعمة من رب العالمين. فمجرد التفكير السلبي المستمر بالعملية  الولادة قد يسبب خوفاً كبيراً وعليكي ان توجهي تفكيرك على الحدث المنتظر وهو الولادة السليمة في نهاية المطاف، وأيضاً بأمومتك وبطفلك الذي ستحتضنينه بين ذراعيك بعد انتهاء الولادة، ليسيطر شعور الفرح على الخوف فتشعري بأمل وتقدير لما قمت به من مجهود جبار للحصول على لقب (أم). للتغلب على مشاعر الخوف والقلق  او ما يسمى بالرهاب الولادة فلا تترددي في التحدث عن مخاوفك مع الأخصائيين في هذا المجال. 


بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :[email protected]



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق