اغلاق

الناصرة: يوم تثقيفي بمشاركة أمّهات لأطفال ومؤثّرات إجتماعيّات

الشتاء في أوجه، ويحمل معه العواصف والأمطار إلى جانب الأيام المشمسة. تقلبات الطقس واختلاف درجات الحرارة داخل وخارج المنزل، كلّها تؤدّي للعديد من الأمراض.
Loading the player...

فمن يعاني منها؟ كلّنا! وبالأساس صغارنا. ماذا يتوجّب علينا أن نفعل وكيف نواجه الظاهرة دون الدّخول في حالة هلع؟
برعاية نيوروفين للأطفال وبعنوان "شتاء صِحيّ لكلّ العائلة"، أقيم في فندق جولدن كراون في مدينة الناصرة، يوم تثقيفي بمشاركة أمّهات لأطفال ومؤثّرات إجتماعيّات و"بلوجريوت"، اللاواتي استمعن إلى محاضرة شيّقة بعنوان "الحرارة لدى الأطفال" قدّمتها د. عبلة دراوشة- أبو علوان، أخصائيّة طب أطفال ومديرة عيادة صندوق المرضى "كلاليت" في حي الصفافرة بالناصرة، وورشة تدريب آمنة لعلاج الأطفال في حالة الخطر، قدّمها المضمّد محمّد صالح، مُرشد إسعافات أوليّة في منظّمة "إيحود هتسلاه" (وحدة الإنقاذ).
وتطرّقت د. دراوشة- أبو علوان في محاضرتها "الحرارة لدى الأطفال" إلى كسر المعتقدات الخاطئة السّائدة في كيفية معالجة الحرارة المرتفعة لدى الأطفال، وكيفيّة علاج الطفل المريض. ولفتت إلى أنّ أحد المعتقدات السّائدة هي أنّه من المعتاد إلباس الطفل الذي يعاني من الحرارة، بالكثير من الملابس ليتصبّب عرقًا، وبالتالي خفض حرارة جسمه، إلا أنّ العكس هو الصحيح، بمعنى أن الطفل يجب أن يرتدي ملابس خفيفة ومريحة. هذا، بالإضافة إلى إعطائه الكثير من السوائل وإجراء مغاطس مياه فاترة وليست باردة كما يقول الأجداد.
وفيما يتعلّق بالعلاج الطّبي، أشارت د. دراوشة- أبو علوان إلى أنّ في الصيدليات وشبكات الفارم العديد من الأدوية لتسكين الأوجاع وخفض الحرارة لدى الأطفال، والتي تعتمد على مواد فعالة مختلفة مثل: "أكامولي" الذي يعتمد على مادة البراتسيمول وهو دواء فعّال لأربع ساعات أو نيوروفين للأطفال والذي يعتمد على مادة الإيبوبروفين، وهو دواء فعّال خلال 15 دقيقة وحتّى 8 ساعات.
أمّا محاضرة السيد محمد صالح من "إيحود هتسلاه" (وحدة الإنقاذ) فقد كانت مثيرة للإهتمام حيث  قام بتجسيد كيفيّة تقديم العلاج والإسعاف الأولي لطفل في حالة الخطر، وأرشد الأمهات حول القيام بعمليات إنعاش أو كيفية التصرّف في حال إختناق الأولاد والأطفال.
جدير بالذّكر أنّ "إيحود هتسلاه" (وحدة الإنقاذ) هي منظمة تقدّم العلاج الأولي وإنقاذ حياة الإنسان، وتضم أكثر من 4500 متطوّع يعملون في كافّة أنحاء البلاد. وتقدّم المنظمة دورة أمان للأهالي بعنوان: "عائلة آمنة"، بالتعاون مع نيوروفين للأطفال. ويكتسب الأهالي خلال الدورة أدوات لكيفية التصرف في حالات الخطر، مثل إخراج جسم غريب أو إنعاش الطفل لمنع كوارث عائليّة. الدورة مجانيّة وهي هامّة لكل عائلة .
وفي الختام، شكرت الأمهات المشاركات منظّمي البرنامج، وأكّدن على أهميّة عقد مثل هذه اللقاءات، مشيرات إلى أنّهن استفدن كثيرًا من هذا اليوم القيّم والغني الذي أثراهنّ وكشف لهنّ أمورًا جديدة، وتمنين تكرار مثل هذه البرامج.


بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :[email protected]


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق