اغلاق

‘لا تتركوا الدراسة للحظة الاخيرة‘-نصائح مستشارة من العزير

امتحانات "بجروت" الشتاء تطرق الابواب .. والكثير من الطلاب يعيشون فترة من الضغط النفسي ، القلق والتوتر ، ذلك أن هذه الامتحانات تعتبر حاسمة وذات تأثير مباشر على


العاملة الاجتماعية عائشة ياسين


طريقهم المستقبلية . وتعتمد هذه المرحلة على مدى اجتهادهم وجدّهم في الدراسة لنيل أفضل الدرجات في الامتحانات التي يجرونها في هذه الفترة من السنة .   
موقع بانيت  تحدث مع العاملة الاجتماعية عائشة ياسين من قرية العزير، حول هذه الفترة في حياة طلاب المرحلة الثانوية ، وطلب منها عددا من النصائح لدراسة ناجعة وناجحة ..

عرفينا عن نفسك اكثر !
اسمي عائشة ياسين من قرية العزير , عمري 30 عاما , اعمل مستشارة تربوية في نوادي البطوف.

تجري في هذه الأيام امتحانات بجروت الموعد الشتوي ، التي يتحضّر لها الطلاب في سبيل تحقيق افضل نتائج . بماذا تنصحينهم  وما هي إرشاداتك لدراسة منتظمة ومثمرة ؟
نصيحتي الاولى لكل الطلاب انهم يعطوا الوقت الكافي للدراسة، وان لا يعطوا اهتماما للتكنولوجيا وان يبتعدوا عنها في فترة "البجاريت".

الكثير من الطلاب يُسيطر عليهم  القلق والتوتر ، في هذه الفترة ، فكيف بالإمكان برأيك تخفيف حدّة هذا التوتر ؟
لجميع المتقدمين لامتحانات البجروت،  اود ان اقول لكم لا داعي للتوتر والخوف والقلق. اذا كنتم متمكنين من المادة التي ستمتحنون بها، تغلبوا على خوفككم.  يجب ان تزرعوا في نفوسكم أنكم ستنجحون وانكم تستطيعون النجاح ولا تدعوا تفكير الخوف والقلق يسيطر عليكم.

متى يكون برأيك التوتر والقلق مبالغا فيه ؟ وهل ينبغي ان يتوجه الطالب لطلب مساعدة ما في حالة كهذه ؟

حسب رايي التوتر والخوف المبالغ فيه ناتج عن عدم تمكن من جميع المواد.  عندما يركّز الطالب على مادة واحدة ويهمل باقي المواد. عندها يسيطر عليه التوتر والخوف من الامتحان.

 هناك من الطلاب الذين يؤجلون الدراسة للامتحانات الى اللحظة الاخيرة ، ما رايك بهذا الامر ؟
لا انصح بتأجيل الدراسة، بل على العكس انا انصح وبشدة ان تكون الدراسة قبل فترة من الامتحانات، وأن لا يترك الطالب نفسه لآخر لحظه لكي لا يضيع في متاهة الخوف .

ما هو دور الاهل في هذه المرحلة وهذه الفترة الزمنية من حياة ابنائهم الطلبة  ؟
الاهل لهم الدور الاكبر في هذه الفترة.  يجب علينا تهيئة جو دراسي في المنزل لابنائنا الطلبة واجواء بعيدة عن الضغوطات والتوتر والاجواء الكئيبة.

 كيف ينبغي ان يتعامل الاهل مع مسألة دراسة المواد للامتحان ؟ هل ينبغي ان يكونوا على اطلاع على ادّق التفاصيل المتعلقة بالدراسة ام الاكتفاء بالاطلاع والمراقبة من بعيد للتأكد من ان الامور تسير بمسارها السليم ؟
الاهل هم جزء من نجاح الطلبة , ويجب على الاهل ان يكونوا مطّلعين على ادق التفاصيل في هذه المرحلة. في هذه الحالة عندما يرى الطالب اهتماما من الاهل سيشكل ذلك لديه حافزا كبيرا للنجاح وان يدرس اكثر وان يعطي الوقت اكثر للدراسة لكي ينجح .

هل هناك ثمة أمور محددّة يجب ان ينتبه لها الاهل بقضية الدراسة للامتحانات ؟
اشدد أن على الاهل الانتباه اكثر عندما يدرس الطالب داخل مجموعة من الزملاء او الاصدقاء , وان يأخذوا جميع احتياطاتهم لكي لا يضيعوا الوقت بالتسلية وعدم التركيز في الامتحان.

هل تعتقدين بأن تشجيع الاهل لأولادهم الطلبة امر مهم في هذه المرحلة ؟
تشجيع الاهل لابنائنا الطلبة أمر مهم جدا، لأن الطالب بهذه المرحلة يكون مثل النبتة اذا سقيناها تعطينا الثمار.

كيف يجب ان يتعامل الطلاب مع الليلة التي تسبق موعد الامتحان ؟
أنا لا اشجع اي طالب ان يدرس بتعمق في الليلة التي تسبق الامتحان.  يجب ان يترك مساحة صغيرة للمراجعة لكي يستوعب عقله المادة , ويجب ان ياخذ قسط اكافيا من الراحة.

في ظل عصر التواصل والتكنولوجيا الحديثة ، هل لديك نصائح ما للطلاب حول استعمال تطبيقات التواصل في هذه الفترة ؟ هل تنصحينهم باستخدامها في محاولة لدراسة مشتركة ام تجنّبها ؟
يجب على الطالب المتقدم للبجروت ان يقطع علاقته مع التكنولوجيا بوقت الدراسة لان التكنولوجيا تلهي الطالب بشكل كبير جدا , وكذلك لا انصح بالدراسة الجماعية لكي لا يشكلوا عائقا لبعضهم البعض .

من تجربتك ، نصيحة ذهبية واحدة للطلاب وأخرى للاهل ..؟
من خلال تجربتي انصح الطلاب ان يدرسوا الوقت الكافي وان لا يضغطوا انفسهم ويتركوا نفسهم للحظة الاخيرة , وان لا تتراكم المواد لديهم وان يجمعوها , وان ينتبه الاهل لابنائهم .

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :[email protected]


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق