اغلاق

اطلالة على عالم طلاب يمتحنون للبجروت في كفر كنا !

يتقدّم في هذه الايام عدد كبير من طلاب المرحلة الثانوية، لامتحانات " البجروت " للموسم الشتوي 2018 ، التي يكرّس لها الكثيرون منهم وقتا طويلا للدراسة والاستعداد،


امل سعيد

لما لها من اثر في حسم مسألة مستقبلهم العلمي.
ويجد الطلاب أنفسهم غارقين بين الكتب والدفاتر ، يقرأون بجدّ ويحلّون المسائل الحسابية والكيمائية وغيرها الكثير ، لنيل أفضل النتائج.
مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، التقت بعدد من الطلاب في مدرسة غرناطة في كفر كنا  وتحدثت معهم حول دراستهم وتحضيراتهم للامتحانات ، وعن المواد الصعبة والسهلة ..

الاجتهاد مطلوب
يقول الطالب محمد عزات خطيب : " انا أدرس في الصف الثاني عشر ، وبلا شك هذه الفترة تستدعي أن نتحضر بشكل جيد لامتحانات البجروت ، فكلما درسنا كلما حققنا نتائج افضل ". ومضى الطالب محمد يقول :" بالنسبة لي ، اكثر المواد صعوبة هي الرياضيات وأسهلها هي اللغة الانجليزية ، وبكل الحالات ، يجب على الطلاب التركيز في الدراسة والتركيز خلال الحصص ، وأن ينصب اهتمامهم على تحقيق أفضل نتائج " .

"هذا هو وقت الجدّ"
من جانبه قال الطالب محمود مصطفى ، الذي يدرس في الصف الحادي عشر ، إنه يكرّس هو الاخر وقتا للدراسة ، لافتا الى ان " التحضير اليومي واعادة دراسة المواد بشكل مستمر ، يسهّلا على الطلاب الاستعداد للامتحانات بشكل عام ".
ويضيف محمود :" هذا هو وقت الجدّ ، فعلى الطلاب الابتعاد عن كل المغريات التكنولوجية والتركيز على دراستهم ".
وردا على سؤال ، قال :" اسهل المواد حسب رأيي هي الفيزياء والحاسوب ، أما الاصعب بالنسبة لي فهي اللغة الانجليزية ، ومع ذلك فإن النجاح يتأتى من خلال المثابرة في الدراسة "..

"ابتعدوا عن الاجهزة الالكترونية"
طالبة الصف الحادي عشر ، امل سعيد ، تتفق مع زملائها ، وتؤكد على ان " النجاح حليف كل مثابر ، وان الانشغال في امور غير الدراسة في هذا الوقت ، لا ينفع الطالب الذي يخطط لمستقبل مشرق " ، وتنصح الطلاب " بالا ينشغلوا بأمور ثانوية وهامشية حتى يجتازوا هذه المرحلة".
تقول الطالبة امل سعيد : " هذه فترة مهمة ويجب الاستعداد لها بشكل جيد. بالنسبة لي اصعب المواد للبجروت هي الكيمياء والرياضيات ، اما باقي المواضيع فهي سهلة ، ولكن أنا على يقين بان تكثيف الدراسة من شأنه ان يدفعني نحو افضل نتائج اصبو لها ".

مرحلة فارقة
أما الطالبة فاطمة عدوي، فتدلي هذه الاخرى بدلوها قائلة : " انا في الصف الحادي عشر ، وبرأيي من المهم ان يركز الطلاب على دراستهم وألا يشغلوا انفسهم بأمور تافهة ، في هذه الايام تحديدا ، لان هذه المرحلة لها كبير الاثر على مستقبلهم ، لا سيما العلمي والاكاديمي ".
وتابعت :"  اصعب المواد بالنسبة لي هي الكيمياء اما المواضيع الاخرى فلا تشكل لي أي عائق ، والمهم هو تكريس الوقت اللازم للدراسة ، وهذه نصيحتي لعموم الطلاب ".

عدم ترك الدراسة للحظة الاخيرة
الطالبة مرح حمزة ، طالبة الصف العاشر ، ترى بأن " أحد مفاتيح النجاح ، هو الدراسة والتحضير المسبق والكافي للامتحانات ، فترك الدراسة للحظة الاخيرة ، سيكون له مردودا سلبيا . ويجب على الطلاب ان يدرسوا قبل الامتحان بوقت كبير ". وتتابع : " المواد التي اجد بها صعوبة هي الرياضيات ، فيما ان اسهل المواد اللغة العربية ".


مرح حمزة


محمد خطيب


محمود مصطفى


فاطمة عدوي


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق