اغلاق

وزارة الإعلام الفلسطينية: ’نحن صوت فلسطين، صوت الحرية، كنا وسنبقى’

رأت وزارة الإعلام الفلسطينية في بيان صادر عنها أن "حملة التحريض المسعورة التي يشنها ما يسمى المركز الإسرائيلي (عين على الإعلام الفلسطيني) ضد إذاعة صوت


الصورة للتوضيح فقط


فلسطين، عين الاحتلال تُسقط ما في كيانه على الآخر أياً كان، إذ سبق وشنت حملات أخرى على الاعلام الفلسطيني والعربي والدولي"
وأكدت أن "صوت فلسطين وكل وسائلنا الإعلامية منابر الحرية لفلسطين، والعيون الساهرة لملاحقة إرهاب الاحتلال بحق شعبنا وأرضنا ومقدساتنا الإسلامية والمسيحية".
وقالت الوزارة "إن هذه الحملة الممنهجة تأتي قبل أيام من إحتفال العالم بيوم الاذاعة الذي يصادف 13 فبراير من كل عام".
وأضاف البيان: "تعتبر الوزارة مزاعم المركز الإسرائيلي المتكررة،  جزءًا من الخطاب الصهيوني المراوغ، والحافل بالتحريض، والراعي الحصري للإرهاب والعنصرية السوداء، وهي أسطوانة مشروخة ومبتذلة. وتُذكر بأن الاحتلال هو الأب الروحي للتحريض، والبيئة الخصبة الحاضنة للتطرف والتطهير العرقي وإنكار حقوق شعبنا المشروعة، وتحدي القانون الدولي، وإغلاق كل نوافذ السلام المتوازن".
وختم البيان: "تُحيي الوزارة حراس الحقيقة في صوت فلسطين وكل مؤسساتنا الإعلامية، التي تلاحقها عقلية الغطرسة والجنون، ويستهدفها رصاص الحقد الإسرائيلي الأعمى، وتلاحقها إجراءات العدوان".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق