اغلاق

غريب: ’المطلوب في المرحلة المقبلة مضاعفة عمل الأونروا’

قال عدنان غريب (أبو الدباح)، عضو المكتب السياسي ومسؤول محافظات قطاع غزة لجبهة التحرير الفلسطينية "إن ما تتعرض له القضية الفلسطينية تستدعي تصعيد


شعار جبهة التحرير الفلسطينية


الانتفاضة الشعبية للتأكيد على رفض الجماهير لقرار ترامب"، لافتًا ان "القرار مرفوض وسينتفض شعبنا ويواصل انتفاضته ضد هذا القرار المجحف بحق شعبنا الفلسطيني والذي ألحق به الاحتلال تشريع القتل بقانون إعدام الأسرى".
وشدد غريب في حديث لوسائل الاعلام، أن "كل هذه الإجراءات بالاضافة الى الاستيطان ومصادرة الأراضي وغيرها من الانتهاكات الإسرائيلية، تتطلب التوجه لمحكمة الجنايات الدولية والأمم المتحدة لمحاسبة الاحتلال على الجرائم التي ترتكب بحق الشعب الفلسطيني".
ودعا غريب الى "محاسبة الاحتلال الاسرائيلي في محاكم مجرمي الحرب الذين يرتكبون يوميًا مجازر بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس".
وطالب "بفرض عزلة سياسية ودبلوماسية على الادارة الامريكية والتحرك القانوني لمواجهة قرار ترامب، بالاضافة الى الاسراع في تحقيق المصالحة ورفع الاجراءات العقابية عن قطاع غزة وتوحيد الصف الفلسطيني".
ورأى غريب أن "المطلوب في المرحلة المقبلة مضاعفة عمل أونروا داخل فلسطين وخارجها، وخاصة في قطاع غزة، نظرًا للحالة الإنسانية والاقتصادية الصعبة والخطيرة، جراء الحصار الإسرائيلي والانقسام"، مشيرًا الى "واقع اللاجئين المأساوي، وهم يعتمدون بشكل كبير على مساعدات ومشاريع أونروا في مختلف المجالات من صحة وتعليم وبرنامج إغاثية، ومشاريع خدماتية".
وطالب غريب "بضرورة دعم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) لاستمرار تقديم خدماتها، تفاديًا لأزمات كارثية، بالنظر لمعاناتهم ولأوضاعهم الإنسانية الصعبة"، داعيًا المجتمع الدولي والدول العربية والإسلامية "لتقديم الدعم للأونروا بعد القرار الأمريكي بتقليص دعمها وسد العجز جراء وقف الدعم الأمريكي، لضمان استمرار مشاريع وخدمات الأونروا التي تعد مهمة ورئيسية لاستمرار الحياة بأدنى مقوماتها للاجئين".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق