اغلاق

لبنان: اعتصام في مخيم بعلبك ’تنديدًا بالقرارات الأمريكية’

"بدعوة من الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في منطقة البقاع، وتنديدًا واستنكارًا لقراري ترامب بشأن اعلانه القدس عاصمة الكيان الاسرائيلي، والتخلي عن وفاء أمريكا


جانب من الاعتصام

بمسؤولياتها المالية تجاه وكالة غوث وتشغيل اللاجئيين الفلسطينيين ـ الأونروا"، اعتصم العشرات من أهالي مخيم بعلبك للاجئين الفلسطينين في البقاع، بمحاذاة مدينة بعلبك، بمشاركة وحضور حشد من ممثلي الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية والاتحاد العام للمرأة الفلسطينية ومكتب المرأة الحركي وجمع غفير من نساء وعضوات الاتحاد والأطرالنسوية في المخيم، رفعت خلاله أعلام فلسطين وشعارات وألقيت كلمات من وحي المناسبة.
كلمة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية قدمتها أمينة سره في البقاع دارين شعبان، وكلمة اللجنة الشعبية ألقاها مسؤول اللجنة في المخيم خالد عثمان، فاستنكرا "إصرار الإدارة الأمريكية على المضي بسياسـة الكيل بميكيالين تجاه القضايا العادلة للشعوب وفي مقدمتهم حق شعبنا الفلسطيني في تقرير مصيره وإقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، وأضافا إن "قراري ترامب بإعلانه القدس عاصمة للكيان الاسرائيلي، وقرار تراجع الولايات المتحدة الأمريكية عن مسؤولياتها تجاه دعـم موازنة الأونروا نكوصًا عن تعهداتها الدولية، وإستخفافًا بقرارات الشرعية الدولية ومنها بشكل خاص ذات الصلة بالقضية الفلسطينية"، وأكدا على أن "قراري ترامب ما كان ليكونا لولا حالة الوهن والضعف العربي"، وخلصا بتوجيه الدعوات "لضرورة رص الصف، والإلتفاف حول الشرعية الفلسطينية، والتمسك بالوحدة الوطنية، بإعتبارها صمام الآمان لخوض معارك مشرفة ورابحة في مواجهة الغطرسة الأمريكية والإسرائيلية بآن".









لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق