اغلاق

ما الذي يعيق افتتاح مكتب الداخلية في أم الفحم حتى اليوم؟

صادقت وزارة الداخلية الإسرائيلية قبل اكثر من عام على افتتاح مكتب لها في مدينة ام الفحم. المصادقة جاءت بعد طلب تقدّم به النائب عن القائمة المشتركة، د.يوسف


د.يوسف جبارين

جبارين. إِلَّا انه وحتى الان لم يفتتح هذا المكتب. 
 
النائب د.يوسف جبارين قال حول هذا الموضوع:" منذ دخولي للكنيست وأنا اعمل من اجل اقامة مكتب للداخلية في ام الفحم بالتعاون مع البلدية، وقد تقدمت بهذا الطلب لوزارة الداخلية وابلغني الوزير قبل أكثر من عام ان وزارة الداخلية صادقت على تخصيص عدة ملاكات بمكتب للداخلية في مدينة ام الفحم. كما وزار مستشار الوزير السيد مفيد عثمان المدينة من أجل انجاز هذا الموضوع".
وأضاف د.يوسف جبارين: "لقد عرضتُ على طاقم الوزير الحاجة الى فتح مكتب لوزارة الداخلية في ام الفحم التي تفتقر الى الحد الادنى من الخدمات الجماهيرية في هذا المجال وغيره، مؤكدًا ان مثل هذا المكتب سيخدم حوالي المئتي الف نسمة في المنطقة، وسيوفّر على أهل المنطقة عناء السفر الى البلدات اليهودية لتلقي الخدمات. كما وأكّدتُ انه من الممكن التغلب على المعيقات المادية من خلال التعاون بين الداخلية وبين بلدية ام الفحم".
واختتم جبارين: "كانت هناك مماطلة بالموضوع بسبب الحاجة الى الترتيبات مادية بين الوزارة والبلدية، لكني متفائل اننا سنتمكن من تجاوز ذلك مما سيمكّن افتتاح المكتب بالفترة القريبة".

"تقصي الأمر قبل التوقيع النهائي"
بدوره، قال عضو بلدية ام الفحم عن قائمة ام الفحم الموّحدة - وجدي حسن جميل جبارين:" ما أعلمه أن اتفاقا اوليا تم بين إدارة البلدية ووزارة الداخلية حول افتتاح مكتب الداخلية في عمارة البلدية الجديدة في الفترة القريبة، واننا ومع تأييدنا ودعمنا لإقامة وافتتاح مؤسسات رسمية خدماتية في البلدة خدمة لاهلها وتكون مصدرا للدخل والحراك الاقتصادي، الا أننا نطالب إدارة البلدية ان تتقصى طبيعة مثل هذا الاتفاق في بلدات اخرى، حيث وصلنا أن تكاليف تجهيز المكتب قد تبلغ قرابة 300 الف ش من ميزانية البلدية، بالإضافة إلى تكلفة صيانة وإدارة سنوية تقدر بحوالي 200 الف ش. وعليه فإننا ومع ترحيبنا ودعوتنا الإسراع بافتتاح هكذا مؤسسات نطالب إدارة البلدية تقصي الأمر قبل التوقيع النهائي".

"الوضع المالي الصعب للبلدية حال دون توفير مكان مناسب" 

نائب رئيس بلدية ام الفحم وعضو ادارة البلدية - المحامي رائد كسّاب، قال :" بما ان اشتراط الافتتاح وتجهيز المكان وصيانته سيكون على حساب البلدية فإن الوضع المالي الصعب للبلدية حال دون توفر مكان يتناسب مع شروط فتح مكتب وزارة الداخلية ولكن نحن باتصال دائم مع الوزارة للتحضير لمكان يناسب المتطلبات وان شاء الله قريبا يتم تجهيز المكان المطلوب وافتتاح مكتب وزارة الداخلية في ام الفحم".


رائد كساب


وجدي حسن جبارين

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق