اغلاق

حريق البناية الكبير : ’عمل بطولي شجاع لشباب من الطيبة’

بعد ان هبت النيران في البناية المكونة من عدد من الطوابق في مدينة الطيبة والواقعة على شارع الـ 24 الشمالي ، وهي بناية بها عيادات طبية أحدها " مركز المرأة " ،
Loading the player...

الذي يخدم ايضا فئة النساء الحوامل ، ولكن والحمد لله والاهم من كل شيء ان هذه الحادثة مرت بخير دون وقوع كارثة .
في الوسط العربي وعلى وجه الخصوص في المثلث يدور الحديث حول الشباب من الطيبة الذين تسلقوا العمارة وخاطروا بحياتهم بشكل فعلي وقاموا بعمل بطولي وشجاع ، وبداوا بانقاذ العالقين ، مخاطرين بانفسهم من اجل انقاذ غيرهم ، البعض تسلق العمارة واخرين جهزوا السلالم ، واخر كان قريب من النيران لكن بقي حتى اطمئن على العالقين بانهم خرجوا بسلام ، ثم لحق بهم .
حيث شوهدت طواقم من الاسعاف وهي تصعد عبر السلالم للدخول الى البناية المشتعلة للقيام بعملهم الهام . وطواقم الاطفاء التي واصلت عملها ايضا .

" اهل الطيبة كانوا خير دليل للشهامة والاصالة "
منذ ساعات مساء امس الاثنين ، وصلت العديد من الردود والتعليقات لموقع بانيت وصحيفة بانوراما التي قدمت شكرها لهؤلاء الشباب الذي ساهموا بعملية الانقاذ .
وجاء في رسالة وصلت هذا الصباح : " بينما كل الوسط العربي منشغل بالعنف المستشري ، جاء هؤلاء الشباب من الطيبة ليقولوا نحن مجتمع اصيل وشهم ، ووقت الحاجة نتحد جميعنا لنساعد بعضنا البعض . هناك ظواهر غير مرغوبة في مجتمعنا ، لكن دائما الخير والانسانية ستطغى على كل شيء . ودائما اهل الطيبة كانوا خير دليل للشهامة والاصالة".













اقرا في هذا السياق:
بالفيديو والصور : تكسير شبابيك وتخليص عالقين بواسطة سلالم بحريق المبنى في الطيبة

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :
panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق