اغلاق

المحامي يوسف جمعة، الطيبة: متى اخر مرة زرت ابنك او ابنتك في مدرسته؟

توجه المحامي يوسف جمعة رئيس لجنة أولياء امور الطلاب البلدية في مدينة الطيّبة، بنداء للأهالي يطالبهم فيه زيارة ابنائهم وبناتهم في المدارس ومتابعه شؤونهم التعليمية


المحامي يوسف جمعة

عن قرب والتواصل مع المدرسة والطاقم التدريسي من معلمين واستشاريين .
وقد شدد يقول :" ان الهدف من زيارة الطالب او الطالبة في مدرسته او صفه هو تعزيز الثقة بالنفس عند الطالب واكسابه شعورا بالانتماء للمدرسة بدعم من الأهل" .
ويقول متوجها للأهالي "متى كانت اخر مرة قمت بزيارة ابنك او ابنتك بمدرسته ؟ ، متى اشتركت مع ابنك او ابنتك في فعالية تعليمية وتربوية داخل المدرسة ؟!!  " .
كما وأضاف "ان تعزيز العلاقة ما بين الأهل مع الطاقم التدريسي في المدرسة يعمل على رفع مستوى التحصيل العلمي والتربوي عند الطالب ، بحيث يكون الطالب في المركز وهو محور ومركز الاهتمام . فجميعنا يعمل ليل نهار على توفير مستقبل أفضل لأبنائنا ، فالاهل لا يملكون الوقت الكافي بسبب مشاغلهم ، ولكن بنظرة واحدة شمولية ، نجد ان انشغالنا هذا ما هو الا لتوفير دعم مادي لأبنائنا ، وهذا غير كاف ولا كفيل بتعويض الطالب او الطالبة عن الدعم المعنوي" .

" الدعم المعنوي لا يقل عن الدعم المادي "
هذا وأضاف "ان الدعم المعنوي لا يقل عن الدعم المادي بل ويفوق عليه باضعاف . فان الابن او الابنة بحاجة للدعم المعنوي خلال مسيرته التعليمية من قبل الأهل خاصة ، اكثر من اي شيء .
لا يكفي ان نوفر لأبنائنا ملبسا لائقا ومصروف جيب دون متابعة شؤونه في المدرسة ، او دون دعمه معنويا ونفسيا بكل خطواته" .
وختم توجهه يطالب الأهل "بزيارة ابنائهم وبناتهم في مدارسهم وداخل صفوفهم والمشاركة الفعالة بمسيرة ابنائهم التعليمية ، وعدم الاكتفاء بمطالبتهم فقط الانتباه لدروسهم ، لان الطالب او الطالبة يقضي غالبية وقته بين اروقة المدرسة ، فالمدرسة تعمل على تعليمية حسب المنهاج التعليمي ولكن يجب التركيز على الجانب التربوي ، فالجانب التربوي وإثراء الطلاب والطالبات يتم فقط عن طريق مشاركة فعالة بين الأهل وما يدور داخل البيت وبين المدرسة وكل ما يدور خلال السبع ساعات التي يقضيها الطالب او الطالبة داخل المدرسة" .

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق