اغلاق

لبنان: جبهة التحرير الفلسطينية تزور الحاج محمود بركة

قام وفد من جبهة التحرير الفلسطينية برئاسة عضو المكتب السياسي عباس الجمعة بزيارة "المناضل الوطني الحاج محمود بركة"، عضو المجلس الوطني الفلسطيني في


جانب من اللقاءات


منزله في مخيم البرج الشمالي، مطمئنًا على صحته. وبحث الوفد "الأوضاع الراهنة وخاصة ما تتعرض له القضية الفلسطينية".
وأكد الجمعة على "دور بركة الوطني والقومي وما تحمله من مسؤوليات ومعاناة وهو يشكّل نبراسًا لكل المناضلين"، داعيًا الى "تعزيز الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام وتطبيق قرارات المجلس المركزي لمواجهة قرارات ترامب وصفقة القرن".
وشدد الجمعة على "التمسك بخيار الانتفاضة والمقاومة في مواجهة الاحتلال"، لافتًا إلى "أهمية استنهاض طاقات الشعوب العربية لمواجهة التطبيع".
وأشاد الجمعة "بمواقف لبنان الرسمي والشعبي ومقاومته بمساندة حقوق الشعب الفلسطيني"، لافتًا الى "التواصل الدائم مع كل القوى لما فيه مصلحة الشعبين اللبناني والفلسطيني".

"دعم الأونروا"
ودعا الجمعة كافة الدول المانحة "للاستمرار في تقديم الدعم والمساعدات للأونروا حتى تستطيع أن تقوم بواجباتها المتعددة تجاه اللاجئين، والوقوف ضد القرارات الأمريكية"، مؤكدًا "دعم الجبهة لكافة الخطوات بمواجهة المخططات الأمريكية التي تستهدف القضية الفلسطينية ووكالة الأونروا"، مشيرًا إلى "موقف شعبنا الثابت بأن القدس ستظل العاصمة الأبدية لدولة فلسطين".
وحيّا بركة "موقف الجبهة"، وشدد على "وحدة القوى والفصائل لمواجهة ما تتعرض له القضية الفلسطينية"، مشيدًا "بما يقوم به دولة الرئيس نبيه بري والسيد حسن نصرالله والقوى الوطنية اللبنانية من دعم لشعبنا وقضيته"، مؤكدًا على "مقاومة الاحتلال الصهيوني من خلال تعزيز الانتفاضة، ووضع فلسطين نصب أعين الجميع وأن تبقى فلسطين هي القضية الأم والمركزية للجميع".

"وحدة الصف الفلسطيني"
كما قام وفد مشترك من جبهة التحرير الفلسطينية وحركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" منطقة صور يتقدمهم عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية عباس الجمعة والعميد جلال أبو شهاب مسؤول العلاقات العامة لحركة فتح في منطقة صور "بتقديم واجب العزاء للرفيق أحمد مراد مسؤول الجبهة الشعبية في منطقة صور بوفاة عمه"، حيث شدد المجتمعون على "وحدة الصف الفلسطيني ومواجهة المخاطر التي تتعرض لها القضية الفلسطينية"، وتوجه المجتمعون بالتحية "لروح الاستشهادي حسن قصير الذي شكّلت عمليته البطولية مدرسة للمقاومين من أجل تحرير أرض لبنان والجنوب من الاحتلال". وقام الوفد المشترك بزيارة الحاجة أم صلاح أبو الشباب والدة الشهيدة إخلاص بعد أن تعرضت لوعكة صحيه، متمنين "لهذه السنديانة الفلسطينية صاحبة التاريخ المشرف المديد من العمر".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق