اغلاق

اهال من أم الفحم والمنطقة:‘ المحبة والتسامح لنبذ العنف‘

الوسط العربي عامة ومدينة ام الفحم خاصة يشهدان موجة كبيرة من اعمال العنف بشكل يومي بحيث نسمع عن اطلاق نار وجرائم قتل وشجارات، الأمر الذي يثير القلق.


 محمد ابو حسين

هل التقصير من الشرطة؟ ام بتهاون الاباء والامهات بتربية ابنائهم؟ ام ان المجالس المحلية والبلديات لا توفر البيئة المناسبة للمواطنين؟  ما هي الاسباب الحققية؟ حول هذا الموضوع التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما عددا من اهالي  ام الفحم والمنطقة.
وقال ساهر زطام وهو ناشط اجتماعي :"اولا من اجل ايجاد حل للعنف والقتل يجب بناء البيت السليم ومراقبة الابناء وتعليمهم اسس المحبة والاحترام وتقبل الاخر وعدم الانجرار وراء اصدقاء السوء  ... ثانيا التركيز والاهتمام على زيادة التوعية والتربية في المدارس واتخاذ سبل كفيلة لخلق مجتمع راق وواعي وناضج ونافع لنفسه ولغيره  ... ثالثا البلديات والمجالس عليها ايجاد اطر ومراكز ونوادي تشغل الشباب وتحفزهم باخراج طاقاتهم ومواهبهم لاستثمارها والنهوض بها في المجتمع  ... كذلك الامر بنظري أن الشباب محبط بسبب عدم توفر المساكن. وغلاء الاراضي خلق نوعا من الاحباط لديهم وقلقا على مستقبلهم لعدم قدرتهم على توفير حاجاتهم في تأمين فرص زواجهم  فلجاوا الى وسائل غير شرعية لجلب الاموال ، وعليه على  المجالس البلدية توفير اراض للبناء. رابعا المؤسسة الحكومية المتمثلة بالشرطة والوزارات عليها تكثيف جهودها من اجل خلق الامن والامان وتوفير الاستقرار لدى المواطن أسوة بالمواطن اليهودي من اجراءات صارمة بحق المخالفين الى ضخ الميزانيات الى الوسط العربي ليكونوا كغيرهم في البلدات اليهودية".

الجميع مسؤولون
أما المحامي احمد المالك من بلدة مصمص فقال :" الجميع مسؤول. الاهل والشرطة والبلديات الجميع مقصّر بأخذ دوره الاساسي فينتج عن ذلك خلل وتفكك بالمجتمع ونشاهد العنف بشتى انواعه فانا اقول لو أن كل شخص يأخذ دوره المناسب من البيت حتى الشرطة لتقلصت الجريمة بالوسط العربي بنحو 80%".

محبة وتسامح
الناشط الاجتماعي محمد ابو حسين قال :" دائما نلوم الشرطة على تقصيرها وهي مقصرة بحق الوسط العربي لردع العنف ولكن يجب علينا ايضا لوم انفسنا على التربية غير الصحيحة بحق ابنائنا ولهذا فانه يجب علينا جميعا ان نقوم باحتواء ابنائنا وتوعيتهم والوقوف الى جانبهم، كما علينا توفير اجواء جميلة مليئة بالتسامح والمحبة لنبذ العنف".


شاهر زطام


احمد المالك

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق