اغلاق

في الرملة : نساء عربيات يتمسكن بالتعليم وتحدي الصعوبات

بعد نحو أسبوع ستنهي 36 امرأة وفتاة عربية الامتحانات النهائية لصف الثاني عشر وينضممن الى 83 امرأة اللواتي سبقنهن والتحقن بالجامعات او الكليات وتخصصن



 في عدة مجالات ، اذا ان 10 منهن التحقن بالجامعات منهم من تدرس في مجال التربية والتعليم ، التمريض ، العمل الاجتماعي ، الشريعة الاسلامية  ، المسرح وغيره ، و 10 منهن درسن موضوع مساعدات مربيات وتربية خاصة ، و 5 منهن درسن ادارة مكاتب وسكرتيرة عامة ، 3 سكرتيرات طبيات ، 3 محاسبة ، 5 فنون الطهي والقائمة تطول .
ومع  منتصف شهر اذار يفتتح  في المركز الجماهيري العربي في الرملة صفان جديدان للنساء والفتيات من جيل 19 سنة لغاية 55 سنة واللواتي لم يحالفهن الحظ في استكمال الدراسة  .
تقام الدورة في أجواء تعليمية مناسبة تتلاءم مع ظروف الأمهات ، كما قالت مديرة المشروع في الرملة الكاتبة الصحفية رانيه مرجية : " ودعت كافة الفتيات والنساء للانضمام إلى الدورة ولا سيما إنهن سيحظين بمرافقة ودعم من اليوم الأول للدورة وحتى الانتهاء منها  ".
وأضافت : " تمكين المرأة في المجتمع العربي هو من أهم أسس تمكين العائلة ودعم اقتصادها وهو مسبب رئيسي لنمو وتطوير جميع أفراد العائلة اقتصاديا اجتماعيا تربويا وثقافيا ".
وأضافت مرجية : " الدورة تشمل: لغة عربية ، لغة عبرية ، رياضيات ، حاسوب ، لغة انجليزية ، اتصالات ، مدنيات وهي المواضيع الأساسية المشروطة في البجروت للدخول إلى المعاهد العليا "، مضيفة " انها ماضية بتحقيق الهدف المنشود لأجل تطوير المجتمع الذي أساسه وبنيانه يعتمد على المرأة لبناء مجتمع متقدم راقِ ".







استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق