اغلاق

نساء من الناصرة وبلدات أخرى :‘الحب أكبر من مجرد يوم عابر‘

مع اقتراب "يوم الحب" او ما يسمىيه البعض "عيد العشاق" ، والذي اضحى مناسبة يحتفل فيه الكثير من الناس في كل انحاء العالم ، وفي وسطنا العربي في 14- 2 من


أريج أبو شهاب

كل عام ، التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما، بعض النساء من الناصرة والطيبة الزعبية وأبو سنان، واللواتي تحدثن عن آرائهن بهذه المناسبة.
وقالت أريج أبو شهاب من الناصرة:" يوم الحب بالنسبة لي هو بدعة اكتسبناها من الغرب، ودائماً يوجد حب ولا يوجد يوم معين كي نحتفل فيه ونقلد الغرب، ونحن في الإسلام يوجد لدينا عيدين فقط، عيد الفطر وعيد الأضحى، اليوم أصبحوا يبالغون بيوم الحب ويسمونه عيدا، ويبالغون باضافة الهدايا باللون الأحمر، والملابس الحمراء والدب الأحمر، برأيي كل هذا أصبح مبالغا به، وما هو الا تجارة فقط".

"يوم للمراهقين"
أما رانية زعبي من طمرة الزعبية قالت:" يوم الحب يجب أن نحتفل به كل يوم كي نعبر عن مشاعرنا للشخص الذي نحبه، والذي يمكن أن يكون أخا أو أختا أو أبا أو أما أو زوجا أو زوجة، خاصة أننا نعيش بزمن المشاكل والشجار بين الناس وبهذا اليوم تملأ الدنيا محبة ومودة بين الطرفين، لكن زوجي لا يحب هذه الأمور ولا يؤمن بها لأنها مناسبة للأجانب وظهرت عند الأجانب، ونتمنى أن تكون حياتنا كلها حب ومودة وتسامح بين الناس بعيداً عن ظواهر العنف".
نعيمة موسى من أبو سنان قالت:" أنا لا أؤمن بيوم الحب، لأن الحب لا يوجد له يوم أو ساعة أو حتى موعد كي نحتفل فيه، الحب هو تفاهم واحترام ومودة ودفئ وحنان، والحب هو حب الروح، العفوية والبساطة، بالنسبة للأكثرية الذين يحتفلون بيوم الحب فهم مراهقون كل شخصين يكون بينهما تفاهما وحبا واحتراما وحياتهم خالية من المشاكل ومليئة بالتضحية، هذا يسمى حُبا".


نعيمة موسى


رانية زعبي

بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق