اغلاق

عشية يوم الحب: اقبال ضعيف على شراء الهدايا بسخنين

مع اقتراب يوم الحب او ما يسمى بـ "الفلانتاين" ، والذي اضحى مناسبة يحتفل بها الكثير من الناس في كل انحاء العالم وفي وسطنا العربي ، في 14 شباط من كل عام ،


محمد عرونوس

واصبح يوما تقليديا يعبر فيه المحبون عن حبهم لبعضهم البعض ، عن طريق ارسال الهدايا والزهور وبطاقات المعايدة ، اخذت محلات التحف والهدايا تكتسي باللون الاحمر ، هذا اللون الذي يعتبر احد مميزات هذا اليوم والذي تتضارب الاراء حول الاحتفال به ، فالبعض يعتبره محرما دينيا ولا يمت بصلة لشرقيتنا ، لكن هنالك الكثيرون من الذين يحتفلون بهذا اليوم اما سرا او علانية .

" الاقبال على شراء الهدايا يقل عاما بعد عام "
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع محمد عرنوس صاحب محل لبيع الهدايا قال : " يوم الحب اصبح شائعا ورائجا في مجتمعنا العربي بالداخل ، وهنالك نسبة كبيرة جدا من المواطنين الذين يحتفلون بهذا اليوم " .
واضاف عرنوس "ان اغلبية الذين يقومون بشراء هدايا في يوم الحب هم الذين تربطهم علاقة خطوبة ، وان الشباب يقومون بشراء الهدايا اكثر من الشابات" . واكد :" ان الاقبال على شراء الهدايا يقل عاما بعد عام ، وهذا العام الاقبال خفيف جدا " .

" أتوقع ان يزداد هذا الاقبال ويبلغ ذروته غدا الأربعاء "
اما نسرين الياس ، صاحبة محل لبيع الزهور والهدايا فتقول من جانبها :" ان الاقبال على شراء الهدايا عشية يوم الحب ضعيف ، ولكن أتوقع ان يزداد هذا الاقبال ويبلغ ذروته غدا الأربعاء وهو يوم الحب " .
وتابعت تقول :" من اكثر الهدايا طلبا في يوم الحب هي الورود والازهار ، خصوصا ذات اللون الأحمر ".


نسرين الياس


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق