اغلاق

نتنياهو بمؤتمر مركز السلطات المحلية: ‘تقرير توصيات الشرطة به ثقوب مثل الجبنة السويسرية‘

قال رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو خلال خطابه في مؤتمر مركز السلطات المحلية والكيرن كييمت في تل أبيب، اليوم الاربعاء، ان "تقرير توصيات الشرطة هو مستند موجه


نتنياهو في المؤتمر

ومتطرف وبه ثقوب مثل الجبنة السويسرية،وهذا لا يصمد أمام الماء ويتجاهل علاقة صداقة عائلية لاكثر من 20 عاما مع رجل الأعمال ميلتشين،صداقة كان فيها هدايا متبادلة قبل استلامي لمنصبي،ويضخم المبالغ المالية ليصل الى ارقام خيالية".
 وتابع نتنياهو:" توصيات الشرطة تتجاهل حقيقة أنني عملت ضد مصالح ميلتشن ومنها السعي لإغلاق القناة العاشرة التي هو مالكها وكيف يعقل أنني أعمل لصالح ميلتشين ومن جانب اخر ضده.
والجواب ليس هذا وليس ذاك".
وأضاف نتنياهو أن "يائير لابيد قال انه تم التحقيق معه لمدة ساعة والآن يتبين أنه شاهد مركزي وهذا يقول لكم أموراً كثيرة عن هذه التوصيات وهذا هو لابيد نفسه الذي أراد الإطاحة بي من منصبي وهو صديق شخصي لملتشين".
واردف نتنياهو :"مثل ما قلت لكم بالأمس ان الحقيقة ستظهر الى النور ولن يخرج من هذا أي شيء".
وقال نتنياهو :""أيها الوزراء والنواب ورؤساء السلطات المحلية – إننا نعمل معا لصالح دولة إسرائيل ومواطنيها وأريد أن أطمئنكم بأن الائتلاف مستقر. لا أحد, لست أنا وليس أي أحد غيري, ينوي الذهاب إلى انتخابات. سنواصل العمل معكم لصالح مواطني دولة إسرائيل حتى نهاية ولاية الحكومة الحالية".

ميزانيات للسلطات المحلية
من جانبه قال حاييم بيباس رئيس مركز السلطات المحلية موجهًا حديثه لنتنياهو: "في السنوات الأربع الاخيرة نحن في مكان اخر في مركز السلطات المحلية وهذا بفضلك. هبات الموازنة، تعليم أولادنا،وبالميزانيات للمجتمع العربي. بإسمي وبإسم كل رؤساء السلطات المحلية أشكرك على دعمك واتمنى لك خمس سنوات إضافية لتقديم ودعم قضايا مثل هذه".

شاكيد:"كل انسان بريء حتى تثبت ادانته"
أما وزيرة القضاء أييلت شاكيد فقالت خلال المؤتمر ان "الشرطة لا توصي بالتقديم للمحاكمة وهي جسم يقوم بالتحقيق وتقول اذا كانت هناك أدلة،هم يوصون ولا يقررون ومن يقرر هو المستشار القضائي للحكومة مندلبليت وانا اعمل معه بشكل يومي وأقول 
لكم أن تبقوا مطئنين وكل انسان بريء وايضا رئيس الحكومة حتى تثبت إدانته وعلينا أن نحافظ على هذا في اطار الديمقراطية".

بينيت: "يجب الامتناع عن مهاجمة الشرطة"
أما وزير التربية والتعليم نفتالي بينت فقال ان "رئيس الحكومة يدير أمور الدولة بشكل صالح وهو ملتزم بأمن الدولة وليس لدي أدنى شك أنه لن يمس بذلك لأهداف غريبة".
وتابع بينت:" لأسفي الشديد أن الحصول على هدايا لفترة طويلة ليس هذا ما يتطلع اليه المواطن في إسرائيل من رئيس حكومة ولكننا دولة قانون ولرئيس الحكومة الحق بإظهار براءته وأنا انتظر قرار المستشار القضائي للحكومة،اما بخصوص الجانب الأخلاقي فالناخب هو من يقرر ذلك في يوم الإنتخابات،وعلينا ان نمتنع عن مهاجمة الشرطة بأنها تريد تغيير نظام الحكم أنا أعتمد بذلك على المفتش العام للشرطة والشرطة نفسها".


وشارك في أعمال المؤتمر على مدار يومين رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ووزراء وأعضاء كنيست ورؤساء سلطات محلية يهودية وعربية. ويتضمن المؤتمر عدد من الندوات التي تتعلق في تخطيط المدن،التربية والتعليم،الرفاه،ثورة الخدمات للمواطنين،المدن الذكية تحت تهديدات الإختراق والقرصنة.ويقام على هامش أعمال المؤتمر معرض الحداثة بمشاركة أصحاب اتخاذ القرار  في 80 دولة حول العالم،وأكثر من 150 شركة تقنيات وتكنولوجيا.ويتم خلال المعرض عرض أحدث التقنيات والتطورات التكنولوجية في مجال تقديم الخدمات للمواطنين.


بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق