اغلاق

د. عمر: اقامة مجمع سياحي في باب المغاربة تهويد للقدس

قامت السلطات الاسرائيلية مؤخراً بالخطوة الاولى من اقامة مجمع سياحي تراثي ضخم في حي باب المغاربة في البلدة القديمة بالقدس ، والذي يقع في ساحة البراق
Loading the player...

ويطل على المسجد الأقصى المبارك ، حيث قامت الطواقم المختصة منها الفنية والهندسية بنصب رافعة في المكان تُمكن العمال بمباشرة العمل وتطبيقه خلال الأشهر القادمة، حسب ما افادت به مصادر فلسطينية . والتي حذرت من "خطورة هذا الامر وتحديداً بعد ان قامت السلطات بوضع قواعد اسمنتية ضخمة للمباشرة في العمل ليكون جاهزاً خلال السنوات القادمة" .
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما تحدث مع الدكتور جمال عمرو الخبير والمختص في شؤون القدس والمقدسات والاستيطان، حيث قال: "ان ما تقوم به السلطات الاسرائيلية باقامة هذا البناء خطوة عدوانية باتجاه الأرض والحجر لتغيير حقائق ووقائع مُغايرة للواقع ، كما هو الحال في المجال السياحي والتربوي الذي يتم فيه استهداف كل ما هو اسلامي وعربي لضرب بعرض الحائط القوانين والمواثيق الدولية التي اكدت على حماية المقدسات. ان قيام السلطات بهذا الامر يعد انتهاكا واضحا وغير قانوني وعقلاني" .
واكمل عمرو حديثه "ان هذا البناء الجديد سيزيد من اعتماد الرواية التوراتية بأحقية وجود الهيكل المزعوم على حساب المسجد الأقصى المبارك، وهذا ما يجب التحذير منه وان البناء المجمع السياحي اليهودي في منطقة باب المغاربة سيصعد من تهويد المدينة المقدسة واعتماد رواية جديدة" .


الدكتور جمال عمر


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق