اغلاق

عودة للوزيرة شكيد: ‘من يأكل لحمة نية بضل بطنه يوجعه‘

رد النائب ايمن عودة على الوزيرة اييت شاكيد التي قالت "هذه دولة يهودية، ويحق للعرب فيها الحصول على حقوق مدنية ولكن ليس حقوق قومية، لأن هذه الدولة دولة يهودية"
Loading the player...

وعقّب النائب أيمن عودة بخطابه بالكنيست قائلا:" بعد 69 عاما يأتون كل مرة لسن قوانين قومية مثل قانون القومية. مثل قوانين اخرى تشدد على حقوق جماعية للأغلبية وليس للأقلية. هذا الأمر لا مثيل له في كل دول العالم.
أريد أن أقول بعض الأمور لوزيرة العدل أييليت شاكيد. كما قال محمود درويش: ‘نحن في حلٍّ من التذكار،
فالكرمل فينا وعلى أهدابنا عشب الجليل‘. نحن لا نبني أمة، ولا نحتاج لبوتقة صهر أو لم شمل الجاليات ونفي المنفى. نحن نشبه الجغرافيا والتاريخ والمشهد هنا في البلاد لا نحتاج كل هذا. نحن مرتاحون جدًا.  فقط اشخاص غير واثقين بأنفسهم يسنون قوانين جماعية للأكثرية وينكرونها للأقلية".
وأكمل عودة: "يقولون بالعربية: من يأكل لحمة نية، بضل بطنه يوجعه !
على ما يبدو، هذا ما حصل في عام 1948! وأحيانًا اتساءل: لماذا لم يطلبوا من السادات أن يعترف بيهودية الدولة؟ لماذا لم يطلبوا من الملك حسين؟ لماذا فقط من أبو مازن؟ لأن الجاني يريدالاعتراف من الضحية! هذه خلاصة كل القصة! لماذا تريدون بأن يتدخل أبو مازن في المبنى القانوني للدولة؟ لماذا بقضايا اخرى لا ولكن بسؤال يهودية الدولة عليه التدخل؟
لماذا يطلبون من مكان آخر التدخل في شؤون داخلية الكنيست والمواطنون يجب أن يبثوا بهذه الأمور لكن أنتم ‘أكلتم لحمة نية وبطنكم يوجعكم‘ قمتم بجرائم، والآن. تطلبوا اعترافا من الضحية. ما يجب فعله أن يكون هو اعتراف بجرائم الماضي؟!هكذا نبني المواطنة المشتركة. فقط عن طريق الاعتراف بجرائم الماضي. ونحن لن نتنازل. نحن أيضا مواطنون وأيضًا شعب ويحق لنا حقوق ايضا مدنية وايضا قومية ، وسنحقق هذا اليوم الذي به ننتصر عليكم ايها العنصريون". اقوال النائب ايمن عودة.


النائب ايمن عودة






استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق