اغلاق

جدة تتبرع بكليتها لحفيدها من منطقة المركز وتنقذ حياته

خضع طفل يبلغ من العمر 7 سنوات من مدنية بيتح تكفا في منطقة المركز يدعى رفائيل حداد لعملية زراعة كلية تبرعت بها له جديته " ايلاه " حيث أنقذت بذلك حياته ،

 
الجدة تقبل رأس حفيدها - تصوير : مستشفى شنايدر

بعدما كان يعاني من مشاكل بعمل الكليتين . يذكر ان العملية اجريت في مستشفى " شنايدر " للأطفال من مجموعة " كلاليت " .
وقالت د. سيغال ايزنر ، طبيبة كبيرة في قسم زراعة الاعضاء في المستشفى : " ان تتبرع جدة بعضو من جسمها لحفيدها هذا ليس أمرا مفهوم ضمنا ، ومن المهم ان يعلم الناس ان احد افراد العائلة وليس شرطا الاب أو الام يمكنه التبرع بكليته لقريبه ، وذلك طبعا بعد ان يخضع لفحوصات طبية عديدة " .
وقالت الجدة ايلاه : " عندما عرفت انني ملائمة للتبرع لحفيدي ، شكرت الله انه منحني المقدرة على منح الحياة لشخص غيري وانا لا زلت على قيد الحياة ... فعلت ذلك برضا وحب ".



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق