اغلاق

تشييد منصة مراقبة في منطقة باب العامود في القدس - ومقدسيون يعتبرون الأمر‘انتهاك جديد‘

القدس - افادت مصادر فلسطينية " أن السلطات الاسرائيلية قامت بتشييد منصة مراقبة امنية حديدية في منطقة باب العامود في مدينة القدس " .


راسم عبيدات

وأعربت نفس المصادر عن " احتجاج الشارع المقدسي على هذه الخطوة التي تساهم بتحويل المدينة المقدسة وباب العامود فيها الى ثكنة عسكرية لقوات الجيش والشرطة وتحد من حركة المواطنين الذين يتوافدون الى المكان بمئات الالاف للتجوال والتسوق ".
ويعتبر باب العامود من احد اهم الابواب الرئيسية للبلدة القديمة في القدس ، وعنده يتم عادة تنظيم فعاليات احتجاجية .

" الحرب مستعرة ومستمرة على مدينة القدس "
من جانبه ، قال المحلل السياسي راسم عبيدات حول الموضوع : " الحرب مستعرة ومستمرة على مدينة القدس ، فبوابة دمشق التاريخية يجري تهوديها وتغيير طابعها التاريخي وتشويهها . الأبراج العسكرية تنصب على مداخلها ، وكذلك المزيد من الكاميرات ذات المجسات الحساسة ، والمنصات وغيرها توضع في المكان ، بما يشمل تغيير الحركة ، وبما يمكن من رصد حركة الداخلين والخارجين من البلدة القديمة ".
وأضاف عبيدات : " ليس هذا فحسب ، بل ستصبح هذه البوابة للمصلين اليهود والمستوطنين الذاهبين الى ساحة حائط البراق ، الامر الذي يدعو المؤسسات الوطنية والسلطة الوطنية الفلسطينية الى التحرك الفوري والعاجل لوقف هذه الانتهاكات والتي يتم فيها اصطياد الحدث التاريخي وتغيير المعالم بحجة امن المواطن ليتم اعطاء رواية جديدة ومختلفة على ان القدس هي عاصمة للشعب اليهودي " .


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق