اغلاق

طرد المندوب القطري في غزة،ووزارة الصحة بالقطاع تعلن عن عودة الحياة للمرافق الصحية بفضل قطر

أعلنت وزارة الصحة في غزة مساء اليوم الإثنين عن "عودة الحياة للمرافق الصحية بعد المنحة القطرية لإغاثة القطاع الصحي في غزة". ووصفت الوزارة في بيان عممته على
Loading the player...

على وسائل الاعلام، ان الخطوة القطرية هي "تأكيد على نهج عربي وإسلامي كريم من دولة قطر أميرًا وحكومة وشعبًا ومؤسسات في الوقوف إلى جانب شعبنا في أصعب الظروف وتقديم المساعدة في مختلف القطاعات خاصة القطاع الصحي".
وأضاف البيان: "اليوم تبادر دولة قطر الشقيقة بمد شرايين الحياة إلى مرافق وزارة الصحة التي تعطلت فيها الخدمات وتعيد الابتسامة لأطفال مستشفى الشهيد محمد الدرة للأطفال، وتعزز من صمود أهلنا في شمال قطاع غزة بإعادة العمل في مستشفى بيت حانون، وإلى إسناد خدمات المستشفيات ومراكز الرعاية الأولية بالأدوية".
وشكرت الوزارة رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار قطاع غزة السفير محمد العمادي "لتواجده اليوم في غزة وبين أهله لإيصال هذه الرسالة الأخوية من دولة قطر ومن سمو الأمير تميم بن حمد آل ثاني؛ لتكون بلسمًا يضمد آهات وجراحات مرضانا الذين يقدرون عاليًا هذا الموقف الأصيل".
وكان السفير المهندس محمد العمادي رئيس اللجنة القطرية لاعادة اعمار غزة اعلن ظهر اليوم وفي مؤتمر صحفي من مجمع الشفاء الطبي عن المنحة الأميرية القطرية لمساندة القطاعات الإنسانية بقيمة 9 مليون دولار خصص منها 2 مليون دولار للأدوية والمستهلكات الطبية ونصف مليون دولار لصالح شراء الوقود اللازم لتشغيل المولدات في المرافق الصحية لمدة شهر.

 طرد السفير
ورغم المنحة القطرية، قام بعض أهالي غزة، بطرد المندوب القطري في قطاع غزة ورموه بالأحذية ونزعوا علم بلاده. واتهم المحتجون قطر "بالادعاء بتقديم مساعدات غير موجودة في الحقيقة، وأن الدوحة تساهم في تعزيز الانقسام والتدخلات الخارجية في القضية الفلسطينية".
وذكر المحتجون في القطاع أن "المساعدات لا تصل، ولا يعرفون عنها شيئا سوى ما تنشره قطر من ادعاءات حول تقديمها للمساعدات عبر وسائل اعلامها".
الا ان وزارة الصحة فندت هذه الاقوال، بإعلانها عودة المرافق الصحية للعمل، بفضل المنحة القطرية، كما جاء في البيان أعلاه.  

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق