اغلاق

دراسة: القمر تشكل داخل الأرض قبل أكثر من 4 مليارات سنة!

قالت دراسة جديدة إن القمر نشأ بعد اصطدام الأرض بكوكب وليد قبل 4.5 مليار عام. ويعتقد العلماء أن الاصطدام كان ضخما إلى درجة تكفي لتشكيل سحابة على شكل دوائر،


الصورة للتوضيح فقط

تسمى "سينيستيا" (synestia)، وهي التي تشكل القمر من خلالها في وقت لاحق، حيث تتكون هذه الدوائر من مجموعة من الصخور الساخنة للغاية، وساعد تجمعها في تكوين القمر.
ويشير الباحثون إلى أن القمر تشكل داخل الأرض، عندما كان كوكبنا بمثابة سحابة من الصخور الساخنة المتبخرة، جراء عملية التصادم، في درجات حرارة تتراوح بين 4 آلاف إلى 6 آلاف درجة فهرنهايت، وبذلك ورث القمر تكوينه من الأرض التي فقدت العناصر المتبخرة بسهولة في درجات الحرارة العالية، وهذا ما يشرح تكوين القمر المتميز.
وهذه النظرية تتناقض مع سابقتها القائلة بأن القمر تشكل نتيجة لتصادم الأرض بجسم بحجم المريخ يسمى "ثيا".

وتقول سارة ستيوارت، الأستاذة في جامعة كاليفورنيا ديفيس، : "إن الدراسة الجديدة تشرح ملامح القمر التي كان يصعب فهمها مع النظريات السابقة" مضيفة أن: "القمر مشابه كيميائيا للأرض، مع وجود بعض الاختلافات، وهذه الدراسة هي النموذج الأول الذي يمكن أن يتطابق مع نمط تكوين القمر".
وقامت سيمون لوك، وهي طالبة دراسات عليا في جامعة هارفارد ، بوضع نظرية "سينيستيا"، حيث أثبتت الاختبارات أن الأرض والقمر متطابقان تقريبا، إذ أن القمر أقل وفرة بكثير في العديد من العناصر المتقلبة، مثل البوتاسيوم والصوديوم والنحاس، والتي هي شائعة نسبيا على الأرض، وهذا ما لم يكن له تفسير واضح بحسب النظريات القديمة، وفقا للوك.

وما يزال سيناريو بداية تكون القمر يرتكز على نظرية التصادم وفقا للدراسة الجديدة التي أجراها فريق من العلماء من جامعتي هارفارد وكاليفورنيا ديفيس.

لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق