اغلاق

التعامل مع صعوبات النوم المترافقة مع سن اليأس من زاوية جديدة

من المعروف بأن انقطاع الطمث قد يُسبب سلسلة من المشاكل الصحية، بما في ذلك اضطرابات النوم. وقد خلُصت دراسة حديثة إلى أن الهبات الساخنة والاكتئاب،


الصورة للتوضيح فقط


يرتبطان بقوة مع مشاكل النوم، وبالتالي فإن علاج هذين العَرَضين قد يُحسن من جودة النوم عند المرأة في سن انقطاع الطمث.
تقول المُعدة المساعدة للدراسة ميجان ماهوني، أستاذة العلوم الحيوية المقارنة بجامعة إلينوي الأمريكية: "تُعد اضطرابات النوم من أكثر المشاكل الصحية التي تطلب المرأة علاجها في سن انقطاع الطمث".
وتُضيف ماهوني: "تُلقي هذه المشكلة بظلالها على جودة حياة المرأة، ومن الضروري جدًا فهم أسبابها وعلاجها".
قام الباحثون بتحليل بيانات 776 امرأة تتراوح أعمارهن بين 45 إلى 54 عامًا بمنطقة بالتيمور، ثم متابعتهن لمدة سبع سنوات. وجد الباحثون بأن الهبات الساخنة والاكتئاب كانا يرتبطان بقوة باضطراب النوم في جميع مراحل سن اليأس.

تقول المعدة المساعدة للدراسة ريبيكا سميث، أستاذة البيولوجيا المرضية بجامعة إلينيوي: "عند التعامل مع اضطرابات النوم، ينبغي على الأطباء تحري الأعراض المتعلقة بانقطاع الطمث، مثل الاكتئاب والهبات الساخنة، حيث إنها تشكل جزءًا من الصورة الكلية التي ينبغي النظر إليها بشمولية أكبر".
ومن النتائج المفيدة التي خلُصت إليها الدراسة أن العديد من النساء اللواتي واجهن مشاكل في النوم في أثناء سن اليأس لم يعانين من تلك المشاكل قبل الدخول في سن اليأس أو بعد تجاوزه، وبالتالي فإن تلك المشاكل لن تدوم إلى الأبد، وقد لا تعدو عن كونها فترة انتقالية متزامنة مع انقطاع الطمث".
جرى نشر نتائج الدراسة في عدد فبراير من مجلة طب النوم Sleep Medicine.


لمزيد من الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق